المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «قوات سوريا الديمقراطية» تدخل مدينة منبج, اخبار دولية


امير الفتلاوي
06-25-2016, 08:10 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/06/09-3719-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/53155)
تمكنت «قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من الغرب من دخول مدينة منبج، أحد أبرز معاقل عصابة «داعش» في محافظة حلب شمالي سوريا، التي تسيطر عليها منذ عام 4102، وأفادت مصادر ميدانية أمس الجمعة بأن «قوات سوريا الديمقراطية» التي يرمز لها بـ «قسد»، والتي تضم في صفوفها قوات من وحدات حماية الشعب الكردية ومقاتلين عربا، دخلت منبج من الجهة الجنوبية الغربية بغطاء جوي كثيف من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن اشتباكات عنيفة تدور في شوارع المدينة وبين مبانيها.

وكانت هذه القوات تمكنت ليلة الأربعاء من السيطرة على قرية قناة الشيخ طباش الواقعة عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة منبج وأصبحت على بعد كيلومتر واحد فقط عن المدينة، وكانت*«قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من الولايات المتحدة، بدأت منذ 31 أيار الماضي هجوما ضد «داعش» للسيطرة على مدينة منبج.وتمكنت قبل أيام من تطويق المدينة وقطع طرق إمداد العصابة الإرهابية إلى مناطق أخرى تحت سيطرتها ونحو الحدود التركية، وتسببت التفجيرات الانتحارية والهجمات بالسيارات المفخخة التي نفذتها «داعش» بإعاقة تقدم «قوات سوريا الديمقراطية» بشكل سريع إلى داخل منبج.

قصر «داعش»من جانب آخر، نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أمس الأول الخميس صورا لمقر إقامة زعيم عصابة «داعش» المدعو أبو بكر البغدادي في مدينة منبج بسوريا،وقالت*الصحيفة: إن «أحد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية.ويدعى سردار محمود، التقط صورا من داخل القصر وتظهر فيها حمامات سباحة وحديقة حيوانات*تضم*جمالا وخيولا، وبسبب المعارك واستيلاء القوات الكردية على منبج تخلت عصابة «داعش» عن القصر وتركت كل ما فيه، وكتب محمود على الصور «البغدادي لديه حديقة حيوانات هنا»، ونشرها على حسابه في فيس بوك».

موعد المفاوضاتإلى ذلك، قالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، أمس الجمعة: إن الموعد المقبل لمعاودة المحادثات التقاربية بين أطراف النزاع في سوريا هو يوم 12* تموز القادم، ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء عن المصادر توقعها إعلان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، ذلك خلال جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي الأسبوع القادم في نيويورك، جدير بالذكر أن دي ميستورا كان قد قال في وقت سابق أمس الأول الخميس: إن «موعد الجولة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف لم يتحدد بعد»، مؤكدا أن الأمم المتحدة تسعى لاستئناف الحوار في تموز المقبل، وذكر دي ميستورا للصحفيين أنه سيتوجه إلى الولايات المتحدة قبيل اجتماع مجلس الأمن المقرر يوم الأربعاء القادم، موضحا أنه سيجري مشاورات في نيويورك وواشنطن، في إطار المساعي لتحديد موعد المحادثات السورية.

تقرير أمميمن جانب آخر، كشف تقرير للأمم المتحدة عن أن زهاء خمسة ملايين سوري بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية العاجلة ويعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها نتيجة لحصار مناطقهم وعوامل أخرى أمنية، وذكرت وكالة «أسوشيتد برس» أمس الجمعة نقلا عن*ستيفن أوبراين منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة قوله في كلمة ألقاها في مجلس الأمن ليلة الجمعة: إن «عدد هؤلاء قد ازداد قياسا بالعام الماضي بواقع 900 ألف نسمة، حيث بلغ عددهم 4.1 مليون شخص،*وأن هذه الزيادة ناجمة بالدرجة الأولى عن*انعدام الأمن في الكثير من المناطق، وفي مقدمتها*حلب والحسكة والرقة، فضلا عن تعذر وصول الإغاثات إلى تلك المناطق»، وأشار أوبراين في حديثه إلى استمرار استهداف المستشفيات والمنشآت الطبية في سوريا، مؤكدا توثيق الأطباء العاملين في المنظمات الحقوقية 365 هجوما على 259 منشأة طبية في نيسان الماضي وحده.

منظمة شنغهايإلى ذلك، أكد زعماء منظمة شنغهاي في بيان صدر في ختام قمتهم في طشقند أمس الجمعة، ضرورة الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وجاء في البيان الذي وقع عليه زعماء روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان: «تؤكد الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي ضرورة الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها، كما أنها تؤكد أن التسوية السياسية للأزمة لا بديل عنها، ومن شأنها أن تسمح للشعب السوري بتقرير مستقبله*بنفسه».