المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اوروبا تطالب بريطانيا بــ {سرعة الانفصال}, اخبار دولية


امير الفتلاوي
06-26-2016, 09:30 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/06/55-3-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/53282)
تعرضت بريطانيا لضغوط امس السبت من أجل تحديد جدول زمني سريع لانفصالها عن الاتحاد الأوروبي بعد أن أحدث تأييد الناخبين البريطانيين لانسحاب بلادهم صدمات في جميع أنحاء العالم. وشددت الدول المؤسسة للاتحاد الاوروبي، على وجوب الشروع باسرع وقت ممكن بآلية خروج بريطانيا من الاتحاد، وهو ما سيتم بحثه مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال القمة الاوروبية التي ستنطلق الثلاثاء والاربعاء المقبلين.*اجتماع الدول المؤسسة

واعلن وزير خارجية المانيا فرانك فالتر شتاينماير امس في ختام اجتماع لوزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الاوروبي في برلين ان هذه الدول ترغب في ان تبدأ بريطانيا «في اسرع وقت» عملية الانفصال. وقال شتاينماير يحيط به وزراء خارجية فرنسا جان مارك ايرولت وهولندا بيرت كوندرس وايطاليا باولو جنتيلوني وبلجيكا ديدييه ريندرز ولوكسمبورغ جان اسلبورن :»نقول هنا معا ان هذه العملية يجب ان تبدأ باسرع وقت».* واكد شتاينماير ان الاتحاد سيقاوم صدمة قرار خروج بريطانيا منه مؤكدا ان الدول الست المؤسسة للاتحاد الاوروبي المجتمعة في برلين لاجراء محادثات ازمة لن تدع احدا «يسلب» اوروبا منها. فيما قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند* :إن بريطانيا يجب أن تترك الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة بعد أن صوت شعبها في استفتاء لمغادرة التكتل، وقال إنه يأسف للقرار الذي اتخذه الشعب البريطاني لكنه يقبله لأن «هذه هي الديمقراطية». من جهته شدد وزير خارجية فرنسا مارك آيرولت على وجوب الشروع باسرع وقت ممكن بآلية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وقال للصحافيين المرافقين له: «يجب ان تبدأ المفاوضات على وجه السرعة (…) لما هو في المصلحة المشتركة. سيكون الضغط شديدا للغاية» على رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال القمة الاوروبية الثلاثاء والاربعاء.

القمة الاوروبية

وسيكون الاجتماع السداسي في برلين بداية مساع دبلوماسية حثيثة لاستخلاص العبر من الاستفتاء الذي قضى بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، على ان تلتقي المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الثلاثاء الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماتيو رنزي، عشية قمة اوروبية تستمر يومين.وقال وزير الخارجية الفرنسي: «سيكون هناك ضغط كبير على كاميرون يوم الثلاثاء للمضي قدما» في إشارة إلى بدء إجراءات الخروج.وتابع قائلا :»علينا أن نتفق بين الدول السبع والعشرين في الاتحاد على أن نقول بعد تاريخ محدد إن هذه المرحلة انتهت» لكنه لم يقل إن كانت مثل هذه المهلة ستتحدد في القمة.وأضاف «يجب أن نمنح أوروبا معنى جديدا وإلا ستملأ النزعة الشعبوية هذا الفراغ».وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنه سيستقيل بعد أن قاد حملة فاشلة للبقاء في التكتل وقال إن شخصا آخر ينبغي أن يتولى دفة القيادة في التفاوض على الخروج غير المسبوق والمعقد.والمح كاميرون إلى أن خليفته سيجري اختياره في تشرين الأول المقبل. وقد يكون هذا الشخص منافسه في الحزب المحافظ بوريس جونسون رئيس بلدية لندن السابق الذي أصبح أكثر وجه معروف في حملة المغادرة وأصبح خيارا مفضلا لخلافة كاميرون.فيما دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت الى تعيين رئيس وزراء بريطاني جديد باسرع وقت ممكن خلفا لديفيد كاميرون.

استفتاء جديد

وفي السياق، تجاوزت عريضة على الانترنت موجهة الى البرلمان البريطاني للمطالبة باجراء استفتاء ثان بشأن الاتحاد الاوروبي، عتبة المليون توقيع امس، في اعقاب قرار البريطانيين الخروج من الكتلة الاوروبية. وتطالب العريضة باجراء استفتاء جديد بعد استفتاء الخميس الذي قضى بنسبة 51,9 بالمئة من الاصوات بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، وسجل نسبة مشاركة عالية بلغت 72 بالمئة. ويتحتم على البرلمان النظر في اي عريضة تجمع اكثر من مئة الف توقيع، غير ان هذه المناقشات لا تلزم باي عملية تصويت او اصدار قرار، ولا يمكن باي من الاحوال ان تؤدي الى اعادة النظر في نتيجةالاستفتاء.وتعكس العريضة الانقسامات العميقة التي ظهرت في بريطانيا في ضوء الاستفتاء، ولا سيما بين الشباب والمسنين، وبين اسكتلندا وايرلندا الشمالية ولندن من جهة، واطراف المدن والارياف من جهة اخرى.استقلال اسكتلندا

وتواجه بريطانيا نفسها الآن خطر التفكك إذ قالت زعيمة اسكتلندا القومية حيث أيد نحو ثلثي الناخبين البقاء في الاتحاد الأوروبي :إن إجراء استفتاء جديد على الاستقلال عن باقي بريطانيا هو أمر «مرجحجدا».وطالبت نيكولا سترجن* امس السبت في ختام اجتماع طارئ في ادنبره ببدء «محادثات فورية» مع بروكسل لـ»حماية مكانة» اسكتلندا في الاتحاد الاوروبي بعد خروج بريطانيا منه.واضافت سترجن ان الحكومة الاسكتلندية ستدرس منذ الان اطارا تشريعيا يسمح بتنظيم استفتاء ثان بشأن استقلال هذه المنطقة التي تحظى بالحكم الذاتي عن بريطانيا، بعد استفتاء اول قضى بالبقاءداخلها.