المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهد: صورة الأولمبي تتضح بعد مباراتي الجزائر,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
06-27-2016, 09:50 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/06/shahad1-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/53913)
ميونخ – حسين سلمان *

واصل المنتخب الاولمبي العراقي بكرة القدم منهاجه التدريبي اليومي في معسكر ميونخ الالماني وبحسب ماخطط له من قبل الملاك التدريبي.

آخر وحدة تدريبية مسائية اجراها الفريق قبل لقاء زينت الروسي جرت تحت زخات مطر قوية وعواصف اصر المدرب عبد الغني شهد على مواصلة التدريب حتى نهاية الحصة.بدأت الوحدة التدريبية كالمعتاد بالجري ومن ثم تمارين اللياقة البدنية والتحرك بالكرة بشكل لم يحمل المدرب اللاعبين الجهد العالي استعدادا للمباراة الودية.

محاضرة مسائية

أقام الملاك التدريبي للفريق قبل لقاء زنت الروسي محاضرة نظرية جرت في قاعة الفندق بحضور الطاقم الفني والاداري.وشخص شهد كل الحالات البدنية والفنية للاعبين وتحليل اداء اللاعبين رقميا في المباراة الودية السابقة امام اف سي النمساوي وبواسطة برنامج(Gps) وهو يبحث سرعة اللاعب ومعدل جهده بدنيا وفنيا.وتطرق المدرب خلال المحاضرة لجميع الاخطاء التي وقع بها اللاعبون على مستوى الافراد والمستوى العام، وشخص كل الاخطاء في زيادة الضغط على الخصوم وغلق الاطراف وضرورة ان يصل اللاعب الى المستوى بنسبة مئة بالمئة بغض النظر عن المنافسين.

مركز الحراس بين القلق المشروع والاعداد المنجز

قبل ان تبدأ رحلة المعسكرات التدريبية للفريق كان هناك توجس ملحوظ من قبل المتابعين والشارع الرياضي على مركز حراسة المرمى والمتمثل بالحراس الاربعة محمد حميد وفهد طالب وكرار ابراهيم ومصطفى سعدون، الجميع ابدى الرأي لكن الاغلب كان قلقا من هذا المركز بحسب شواهد.الموفد الصحفي حمل تساؤلاته باتجاه مدرب حراس المرمى صالح حميد لايجاد توضيحات بشأن هذا الامر، فرد بالقول، من اهم المشاكل التي تجاوزها مركز حراسة المرمى في المنتخب هي الجانب الطبي، بعد ان كان الحارس فهد طالب يعاني من اصابة قديمة اضطر خلالها على اللعب سابقا تحت تخدير زرق الابر وهو السبب الرئيس في زيادة وزنه سابقا الى (98)كغم، الا ان المرحلة الحالية اوصلتنا الى نتائج جيدة تمكنا من تنزيل الوزن الى حد (92)كغم وكانت هناك تمارين خاصة لاستقراره، اما محمد حميد فهو الاخر كان يعاني من زيادة في الوزن وبدأنا معه مرحلة التنزيل قبل المعسكرات التدريبية بـ(40) يوما وبوحدات تدريبية انفرادية وبشكل يومي في بغداد وتمكنا من تنزيل الوزن الى (12)كغم من وزنه، المشاكل الصحية انعكست بشكل ملحوظ على الحارسين في الجانب النفسي، وهي مشكلة متزامنة لابد من وجود الحلول لها،واصبح الوضع واضحا بتذبذب المستوى بالنسبة لفهد طالب، اما محمد حميد فكان الامر اكثر تعقيدا بترك الوحدات التدريبية لمدة اربعة اشهر قبل الشروع معه بالوحدات التدريبية الخاصة.في المباراة الودية الاولى امام بطل الدوري الاندوري قدم الحارسان فهد طالب ومحمد حميد المستوى المطمئن وكانت هناك بوادر للتطور والوصول الى مرحلة الاعداد المقنعة، وفي المرحلة الحالية تم الاستقرار على الحارسين قبل ان يكون هناك حارس اساسي من الحراس الثلاثة المسجلين في القائمة الرئيسة، وان المباريات المقبلة ستفرز اسم الحارس الاساسي في التشكيلة الاساسية، امامنا مباريات قوية وسيتعرض الحراس لضغط هجومي متوقع تظهر من خلاله الاخطاء التي يمكن معالجتها.شهد تحدث عن مستوى اللاعبين قائلا: بعد مباراتي الجزائر اعتقد ان صورة الفريق ستكون واضحة المعالم، ومنها سيرتفع الخط البياني وصولا الى اخر مباراة في البرازيل قبل انطلاق الاولمبياد، لانملك اي تصور عن الفريق الجزائري على عكس الكوري الجنوبي الذي لعبنا امامه في التصفيات بقطر..* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية