المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأولمبي يختتم معسكر المانيا بالتعادل مع زينيت الروسي,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
06-29-2016, 07:13 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/06/download-1-30-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/54179)
ميونخ – حسين سلمان **اختتم المنتخب الاولمبي بكرة القدم معسكره في مدينة ميونخ الالمانية بمباراة تجريبية جرت في ملعب مدينة فورجل النمساوية ( تبعد مسافة 100كم) عن مقر اقامة الوفد العراقي وانتهت بالتعادل السلبي، فيما كان لاعب خط الوسط العراقي سعد عبد الامير رجل اللقاء.

لعب للمنتخب العراقي كل من محمد حميد لحراسة المرمى ، وللدفاع علاء مهاوي( هاوبير مصطفى)، احمد ابراهيم وسعد ناطق ( مصطفى ناظم) وعلي فائز وعلي عدنان ، وللوسط سعد عبد الامير وامجد عطوان( بشار رسن)وهمام طارق ومهدي كامل(ياسر قاسم) (محمد معن)وللهجوم مهند عبد الرحيم (عمار عبدالحسين).رسم جمهور الجالية العراقية في المانيا والنمسا ممن حضروا المباراة لوحة جميلة عندما عزفوا السلام الجمهوري وبصوت واحد رغم ان عدد الحضور لم يتجاوز المئتي مشجع وهي حالة ليست مستغربة من ابناء الوطن الواحد الذين دائما مايرافقون المنتخبات الوطنية في بلد الاقامة.

الشوط الاول

بداية المباراة كانت قلقة على الفريقين بسبب عدم معرفة امكانية احدهم للاخر لذا فان غلق المناطق كان السمة الحاضرة لبداية مجريات اللقاء لاسيما بالنسبة للفريق العراقي الذي لعب بخمسة مدافعين ونجح مدربه عبد الغني شهد في قطع الطريق على الهجمات الروسية المنظمة والامكانية العالية التي يتمتع بها لاعبوه. *الشيء الملفت في البداية هو ان جميع اللاعبين ادوا ما طلب منهم المدرب شهد والشيء البارز ايضا هو الضغط على حامل الكرة ومنع الخصم في التصرف بحرية وكان خط الدفاع العراقي يقظا في ذلك.النشاط العراقي الملحوظ اجبر الفريق الروسي للعب بالكرات القصيرة التي عالجها لاعبونا بالضغط على حامل الكرة وتقييد حركة خط وسطه بواسطة عبد الامير وعطوان.بداية الشوط الثاني كانت روسيا قد سجلت تفوقا ملحوظا على منتخبنا ،فيما لعب الفريق العراقي بنفس مستوى الشوط الاول واستغل الروس زيادة هطول الامطار التي تعود اللعب فيها ولم تكن عائقا لهم.مدربنا كان يفكر بمنح فرصة لعدد كبير من اللاعبين فاشرك هاوبير مصطفى وياسر قاسم وعمار عبد الحسين بدلا من علاء مهاوي ومهدي كامل ومهند عبد الرحيم وكان هاوبير بالفعل البديل الناجح بينما شكل ياسر قاسم خطر على فريقه بسبب اللعب البطيء وعدم الضغط على الخصم مما اجبر المدرب على تبديله وهي حالة تكاد تكون معدومة بتبديل البديل الا في حالات الاصابة.المدرب عبد الغني شهد اكد لنا بانها حالة تبديل صحيحة لان اللاعب زاد من الضغط الروسي ولم يؤدي الواجبات المناطة به.بعدها اشرك مصطفى ناظم بدلا من سعد ناطق ومحمد معن بديلا للبديل ياسر قاسم واستمرت المباراة حتى نهايتها بالتعادل السلبي.اللاعب المغترب هاوبير بالفعل كان المدافع البديل الناجح وشكل قلقا في جهة اليسار الروسية، في الدفاع كان موضع اطمئنان وما ينقصه هو الاندفاع الى الامام والمشاركة بالهجمات، هذا اللاعب يتوقع له ان يكون مدافع المستقبل.من جهة اخرى اكد وكيل اعمال اللاعبين نجم عبد الله الذي حضر مباراة الفريق العراقي وزينيت الروسي بان موافقة الفريق التركي على ارسال ضرغام اسماعيل وعلي حصني للمشاركة في الاولمبياد لاتحتاج سوى الوقت،وان رئيس النادي اكد له بالموافقة على ارسال اللاعبين بعد فترة الاعداد التركية التي تبدأ في العشرين من شهر تموز المقبل ولابد من مشاهدة المدرب لعلي حصني قبل ارساله الى الاولمبياد.ورافق وكيل الاعمال عدد من الشخصيات العاملة في الاندية التركية وتعهدوا بالتدخل في تسهيل مهمة التحاق حصني وضرغام.فيما ابلغ اللاعب ياسر قاسم مدربه عبد الغني شهد قبل مباراة المنتخب العراقي امام زينيت الروسي بان فريقه الانكليزي الذي يلعب له قد اشعره بضرورة الحضور لاجراء عملية انتقاله الى فريق آخر. شهد لم يمانع المغادرة ومنح اللاعب الضوء الاخضر للذهاب والتفاوض حول مصيره.وغادر المنتخب الاولمبي امس الاثنين مدينة ميونخ الالمانية بعد ختام معسكره واجراء لقاءين تجريبيين فاز في الاول على (اف سي) النمساوي وتعادل في الثاني امام زينيت الروسي.المنتخب سيختتم رحلته الاوروبية بمعسكر كالمار حتى الثالث من الشهر المقبل بعد معسكري برشلونة وميونخ.* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية