المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القاع اللبنانية تلملم جراح 8 تفجيرات إرهابية, اخبار دولية


امير الفتلاوي
06-29-2016, 08:40 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/06/1280x960-5-630x350-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/54526)
دهم الجيش اللبناني مخيمات اللاجئين السوريين في مناطق بعلبك امس الثلاثاء، وذلك بعد يوم من التفجيرات الانتحارية التي هزت بلدة القاع اللبنانية عند الحدود مع سوريا.وقال الجيش *في بيان له: «نفذت وحدات الجيش، سلسلة عمليات دهم شملت مخيمات النازحين السوريين في: الطيبة، الحمودية، يونين، تل أبيض، الحديدية، دورس».وذكر البيان: أن «103 سوريين أوقفوا خلال المداهمات لوجودهم غير الشرعي داخل الأراضي اللبنانية، مشيرا إلى ضبط 9 دراجات نارية وسيارتين بحوزتهم من دون أوراق قانونية، كما أوقف لبنانيان لحيازتهما بندقية من نوع «كلاشينكوف» ومسدسا حربيا.من جهته أعلن محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر منع تجول النازحين السوريين في بلدتي القاع وراس بعلبك المجاورة، مشددا على أن «الموضوع الأمني فوق كل اعتبار»، وكانت بلدة القاع اللبنانية شهدت امس الاول الاثنين 8 تفجيرات انتحارية أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 28 آخرين، نصفها ضرب البلدة فجرا والنصف الآخر مساء، وتسببت التفجيرات الصباحية بسقوط 5 قتلى و15 جريحا، بالإضافة إلى مقتل الانتحاريين، فيما أسفرت تفجيرات المساء عن إصابة 13 شخصا بجروح، إضافة إلى مقتل الانتحاريين الأربعة.وقال مصدر عسكري: ان «أربعة تفجيرات انتحارية وقعت في بلدة القاع»، مشيرا إلى أن اثنين منها وقعا بالقرب من مدرعة للجيش ومركز للمخابرات داخل البلدة، كما فجر انتحاري في الأقل نفسه قرب كنيسة البلدة»، أثناء تشييع ضحايا تفجير الفجر.وأصدرت قيادة الجيش اللبناني بيانا أشارت فيه إلى تفاصيل تفجيرات المساء، قائلة: «أقدم أحد الانتحاريين يستقل دراجة نارية على رمي قنبلة يدوية باتجاه تجمع للمواطنين أمام كنيسة البلدة، ثم فجر نفسه بحزام ناسف، تلاه إقدام شخص ثان يستقل دراجة على تفجير نفسه في المكان المذكور»، وأضافت القيادة «ثم أقدم شخصان على محاولة تفجير نفسيهما حيث طاردت وحدة من مخابرات الجيش أحدهما ما اضطره إلى تفجير نفسه دون إصابة أحد، فيما حاول الانتحاري الآخر تفجير نفسه في أحد المراكز العسكرية، إلا أنه استهدف من قبل العناصر ما اضطره أيضا إلى تفجير نفسه دون التسبب بإيذاء أحد.فيما باشرت وحدات الجيش تنفيذ عمليات دهم وتفتيش في البلدة ومحيطها بحثا عن أشخاص مشبوهين»، وعثر الجيش اللبناني على قنابل يدوية الصنع في الأماكن التي فجر فيها الانتحاريون أنفسهم في بلدة القاع، كما طلب الجيش إرجاء تشييع قتلى البلدة نظرا للوضع الأمني السيئ.