المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقرير من الموصل : ماذا يقول الدواعش المحليون وأسعار المواد الغذائية وما حصل مع الستالايت اخبار اليوم


امير الفتلاوي
07-24-2016, 02:10 PM
الموصل – قريش

بدأ عناصر تنظيم داعش *المحليين من أبناء مدينة الموصل بمحاولات اعلام اقاربهم وجيرانهم وعموم معارفهم بأنهم تورطوا مع التنظيم وغرر بهم باسم الدين وانهم نادمون لكنهم لا يستطيعون ترك التنظيم بالرغم من تهربهم من الذهاب الى الجبهات. وقال المراسل الميداني *لقريش ان اظهار هؤلاء العناصر الندم يأتي بالتزامن مع تضييق الخناق على داعش حول الموصل وشعورهم بأن مصيرهم هو الاندحار مهما عملوا في الموصل . ودعا المراسل وسائل الاعلام الى توجيه خطابها الى عناصر التنظيم المحليين لكي يتركوا السلاح ويسلموا انفسهم للوحدات العسكرية على خطوط التماس وفق صيغ مناسبة من التطمينات لكي يتم زعزعة ما بقي من معنويات التنظيم وترك الدواعش الأجانب معزولين .

وذكر المراسل ان عناصر داعش من ابناء المدينة يعيشون احباطا كبيرا ويبحثون عن طرق الهرب وقد فر قسم كبير منهم من الجبهات ولجأوا الى بيوت اقربائهم متخفين هناك *، كما انهم يتحدثون مع الناس بأنهم لم يؤذوا أحداً وبدأت الوشايات بينهم من الآن في الاشارة الى ان فلانا *قتل الشخص الفلاني وان آخر اعتقل العسكري السابق وجرى اعدامه ، في محاولات يائسة لتبييض صفحاتهم امام الناس الذين يعدون الساعات لاستقبال الجيش العراقي لتحريرهم .

وقال المراسل أن عوائل عناصر داعش من الأجانب أخلوا منازلهم في الساحل الأيسر وخاصة في الزهور والقادسية والمصارف وحي البريد والفلاح والسكر والبلديات والحدباء الأولى والمشراق والمهندسين والمالية والاندلس *وانتقلوا الى الساحل الأيمن من الموصل . فيما *حدثت ازمة جديدة بين عناصر التنظيم *بسبب لجوء *عوائل داعش الهاربة من القيارة واطرافها الى الموصل ورفض التنظيم منحهم بيوتا للسكن من تلك التي استولى عليها التنظيم والعائدة لعوائل القوات المسلحة والقضاة والمسيحيين وموظفي الدولة الذين اجبروا على ترك منازلهم واللجوء الى كردستان وبلدان أخرى .

ولفت المواسل الى ان أسعار المواد الغذائية متباينة تبعاً لتكدس بعضها ووفرة العرض او شحته ، حيث رخصت أسعار لحوم المواشي فأصبح سعر كيلو لحم الأبفار خمسة آلاف دينار وسعر لحم الخروف ثلاثة آلاف . في حين أصبحت اسعر السكر ستين ألف دينار والرز -التمن- سبعين ألفاً والزيت أربعين ألفاً.

أما الطحين فقد توقف التنظيم عن توزيعه بالبطاقة واطلق تسعيرة له هي اثنان وعشرون الف دينار للكيس الواحد ليباع بالسوق مباشرة .

وبحسب المراسل فقد بات التنظيم يخشى غضبة الناس اكثر من ذي قبل وتوقف عن سحب صحون الستالايت التلفزيونية بالرغم من انه كان قد بدأ بسحبها من المواطنين في بعض المناطق فقط .

The post تقرير من الموصل : ماذا يقول الدواعش المحليون وأسعار المواد الغذائية وما حصل مع الستالايت (http://www.qoraish.com/qoraish/2016/07/51934/) appeared first on قريش (http://www.qoraish.com/qoraish).