المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درع الاتحاد الأردني.. جولة معنوية بدون انطباعات إيجابية,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
08-04-2016, 10:00 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/08/download-18-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/57537)
مرت الجولة الأولى من بطولة درع الاتحاد الأردني لكرة القدم، دون أي انطباعات ثابتة، يمكن من خلالها إصدار أي أحكام على المستويات الفنية للفرق، حيث لا تزال في طور الجاهزية، والكل يبحث عن معاينة مقدار جاهزيته في أولى مشاهد الموسم الكروي الجديد.وظهر واضحاً بأن الفرق لا تزال بحاجة لمزيد من الوقت، من أجل الوصول للجاهزية الفنية والبدنية المطلوبة التي تخولها للدخول بالفورمة، والتسلح بالتالي بالمقومات الكاملة للمنافسة الحقيقية على الألقاب.

وينتظر أن تشهد الجولات المقبلة تحسناً ملموساً على الأداء العام للفرق، لكن بالمجمل فإن الفرق كافة استفادت من هذه الجولة، ومنحت المدراء الفنيين فرصة الوقوف على مكامن القوة والضعف لفرقها، ومعرفة مدى قدرة لاعبيها على تطبيق التعليمات المنوطة بكل واحد منهم.

وسجلت الفرق انتصارات لها أهمية كبيرة فيما يخص الحافز المعنوي، فالفوز في أول اللقاءات منح أصحابها شيئاً من الثقة بالقدرات، والأمل بإمكانية المنافسة على بطاقات التأهل الأربع، مثلما كشف للفرق الخاسرة مواطن الضعف، للبدء بمعالجتها مبكراً، والسعي لظهور أفضل في الجولات المقبلة.

وشاءت الصدف بأن تحقق الفرق الفائزة *انتصاراتها بنتيجة هدفين، وهي *في الواقع تسعى إلى تحقيق هدفين من خلال هذه البطولة، أولهما الوصول لأعلى درجات الجاهزية الكاملة، وثانيها المنافسة على اللقب.

وتصدر الفيصلي (حامل اللقب) المجموعة الأولى بفارق الأهداف بفوزه على الحسين إربد بهدفين نظيفين، ليرفع رصيده إلى 3 نقاط.

وحل ثانياً بذات الرصيد فريق البقعة بفوزه على الصريح 2-1، وبالمشاركة مع سحاب الذي بعث برسالة قوية في أول ظهور له بعد العودة لمصاف الأندية المحترفة، حيث سجل فوزاً ثميناً في مباراة مثيرة على الجزيرة بنتيجة “2-1”.

ونجحت فرق المجموعة الأولى في تسجيل ثمانية أهداف، وكان الفيصلي الوحيد من بينها الذي حافظ على نظافة شباكه.

وقدمت الفرق الفائزة وهي الفيصلي والبقعة وسحاب مستويات فنية جيدة إلى حد ما لكن جماهيرها *لا تزال بذات الوقت تنتظر الأفضل في قادم اللقاءات.

وفي المجموعة الثانية، تصدر شباب الأردن الترتيب العام برصيد 3 نقاط بعد فوزه على ذات راس بهدفين نظيفين، متقدماً بفارق الأهداف عن الوحدات الذي تغلب على المنشية بصعوبة 2-1، بينما انتهى الحوار بين الرمثا وضيفه الأهلي بلا أهداف.

وسجلت فرق المجموعة الثانية 5 أهداف فقط، وحافظت فرق شباب الأردن والرمثا والأهلي على نظافة شباكها.

وقدم شباب الأردن أداء جيداً، والأمر ينطبق أيضا على منشية بني حسن رغم خسارته، حيث يعتبر *فوز الوحدات *الشاق مهماً للفريق من الناحية المعنوية، لكنه لم يكن مطمئناً لجماهيره التي حرصت على مساندته، رغم خسارته مباراة كأس السوبر الأخيرة أمام الأهلي.

وستحمل الجولة الثانية تحديات جديدة وأقوى للفرق، ستمكنها من تقريب الصورة للاطلاع على مدى جاهزيتها بدقة أكبر، وهي التي ستنطلق يوم السبت المقبل بلقاء وحيد يجمع الصريح مع الفيصلي على استاد الأمير هاشم.

وتقام الأحد مواجهتان متكافئتان، فيلتقي البقعة مع سحاب حيث يبحثان عن انتصارات جديدة تعزز من حظوظهما بالتأهل، ويواجه الجزيرة فريق الحسين في لقاء مداواة الجراح.

ويشهد يوم الإثنين المقبل، ثلاث مواجهات قوية، وبخاصة التي ستجمع الوحدات مع الأهلي وهي الثانية التي تجمعهما معاً مع بداية الموسم الجديد، بينما يستضيف الرمثا نظيره شباب الأردن، ويستقبل ذات راس ضيفه المنشية.


أخبار ذات صلة