المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 15 مليار دينار لإغاثة وإيواء نازحي نينوى, اخبار عراقية


امير الفتلاوي
08-06-2016, 11:40 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/08/وزارة-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/57776)
بغداد – الصباحصادقت اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين على تخصيص 15 مليار دينار لملفات الاغاثة والايواء للعائلات النازحة من محافظة نينوى خلال عمليات التحرير، اضافة الى ملف اعادة الاستقرار للمناطق المحررة.جاء هذا في وقت عادت فيه نحو 80 بالمئة من العائلات النازحة من الرمادي الى مناطقها.مبالغ ماليةبيان لوزارة الهجرة والمهجرين تلقت «الصباح» نسخة منه اشار الى ان المصادقة على المبلغ جاءت «خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة المنعقد في محافظة اربيل وبحضور رئيس لجنة المرحلين والمهجرين النيابية وعدد من اعضاء مجلس النواب ومحافظ نينوى واعضاء مجلس المحافظة ورؤساء الوحدات الادارية في المحافظة».وذكر رئيس اللجنة العليا خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع انه «تم تخصيص 15 مليار دينار لمحافظة نينوى كدفعة اولى بواقع خمسة مليارات دينار لملف الاغاثة والاجلاء خلال عمليات تحرير المحافظة، فضلا عن تخصيص خمسة مليارات دينار اخرى لبناء مخيمات الايواء اللازمة للنازحين بالتنسيق مع الوزارة، ورصد خمسة مليارات دينار ايضا لدعم ملف الاستقرار لقضاء سنجار للشروع باعادة اهله النازحين».

خطط مشتركةوتابع: ان «الاجتماع ناقش بشكل تفصيلي مع المحافظة كيفية العمل على إغاثة نازحي نينوى عن طريق الخطط المشتركة التي بحثت وكيفية التنسيق على تنفيذها على ارض الواقع، فضلا عن مناقشة ابرز المعوقات التي قد تواجه عمليات الاغاثة والايواء وكيفية العمل على حل تلك المشاكل عن طريق لجان الاغاثة التي تمت المصادقة عليها خلال الاجتماع والتي ستدعم من قبل اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين».واكد ان «الاسبوع الحالي سيشهد البدء بإعادة العائلات النازحة المتواجدة في مخيم ديبكة الى قراهم المحررة بعد التنسيق مع الجهات الامنية في قيادة عمليات نينوى والجهاتالامنية في حكومة الاقليم».

مساعدات عاجلةفي غضون ذلك، وزعت وزارة الهجرة مساعدات اغاثية عاجلة بين العائلات النازحة من قرية تينة التابعة لناحية القيارة جنوبي الموصل.مسؤول قسم الممثليات في الوزارة محمد اياد الحسيني اشار الى ان الوزارة وزعت (4100) حصة من المساعدات الاغاثية العاجلة للاسر النازحة من قرية تينة التابعة لناحية القيارة تضمنت الف سلة غذائية والفاً من الافرشة الارضية و(100) خيمة، فضلا عن الف من الافرشة ومثلها وسادات.وبين الحسيني ان ملاك الوزارة في الممثليات يعملون جاهدين من اجل تقديم افضل الخدمات وسد الاحتياجات الضرورية للاسر النازحة من محافظة نينوى لحين عودتها لديارها الاصلية.كما وزعت الوزارة بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي (10،572) حصة من المساعدات الغذائية بين الاسر النازحة في محافظة كربلاء المقدسة.وذكر مدير فرع الوزارة في محافظة كربلاء المقدسة قيس الغانمي ان «الوزارة بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي وزعت (6279) حصة من المساعدات الغذائية بين الاسر النازحة في مركز الجاير و(2877) حصة غذائية بين الاسر النازحة في محور النجف، فضلا عن توزيع (1099) حصة غذائية بين الاسر النازحة في مخيم الكرفانات، و(317) حصة غذائية بين الاسر النازحة في عين التمر».ولفت الغانمي الى استمرار الوزارة والمنظمات الانسانية بدعم واغاثة الاسر النازحة في المحافظة لحين عودتهم الى مناطق سكناهم بعد تحريرها.

عودة العائلات الى الرماديبالمقابل، اعلن قائممقام قضاء الرمادي في محافظة الانبار ابراهيم العوسج عن عودة 80 بالمئة من العائلات النازحة الى مدينة الرمادي.وقال العوسج في بيان له: ان «العائق الوحيد الذي يقف أمام عودة ما تبقى من نازحي الرمادي الى مساكنهم يتمثل بتزامن عودتهم مع قرب انطلاق امتحانات الدور الثاني الوزارية لابناء الرمادي التي ستجرى لهم في المناطق التي نزحوا إليها»، منتقدا وزارة التربية «لعدم موافقتها على إجراء تلك الامتحانات في الرمادي على الرغم من توفر جميع المستلزمات لنجاحها»، بحسبقوله.