المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيئول تنشر صواريخ تمكنها من ضرب بيونغ يانغ, اخبار دولية


امير الفتلاوي
08-10-2016, 07:30 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/08/صواريخ-كوريا-الشمالية.-600x330-1-765x510-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/58967)
أعلن الجيش الكوري الجنوبي أنه سيتسلم من ألمانيا بعد شهرين أو ثلاثة العشرات من صواريخ «توروس» التي تمكنه من توجيه ضربة دقيقة لمنشآت نووية وصاروخية كورية شمالية، وبحسب بيان الجيش*امس الثلاثاء فمن المتوقع أن تنشر كوريا الجنوبية الصواريخ بعيدة المدى الاعتراضية جو- أرض* «توروس»* والتي تتمكن من ضرب منشآت رئيسة في بيونغ يانغ عند إطلاقها من الطائرة المقاتلة «اف 15» فوق سماء دايجون وسط البلاد، وقال مسؤول في القوات الجوية الكورية الجنوبية: إن «هذا يمكننا من توجيه ضربة دقيقة لجميع أنحاء كوريا الشمالية بدون دخول طائراتنا في أجوائها»، وجاءت هذه الخطوة بعد موافقة الإدارة الأميركية على تركيب أجهزة استقبال تحديد المواقع على الطائرة المقاتلة المجهزة بصواريخ «توروس»، حيث تساعد أجهزة تحديد المواقع على توجيه ضربة دقيقة للأهداف بالرغم من التشويش الكوري الشمالي. من جانب آخر، استدعى وزير الخارجية الياباني سفير الصين لدى طوكيو وأبلغه أن على بكين سحب سفنها من الجزر المتنازع عليها بين البلدين، وصرحت*وزارة الخارجية اليابانية في بيانها بأن الوزير الياباني فوميو كيشيدا أبلغ السفير الصيني بأن بلاده لن تقبل سلوك الصين الأحادي الذي يزيد التوترات من خلال نشر سفن حول جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي، من جهتها، رفضت الصين الادعاءات اليابانية بظهور 15 سفينة حكومية لها بالقرب من الحدود البحرية المتنازع عليها، والتي تعتبرها اليابان مياهها الإقليمية، ونقلت وكالة «كيودو» اليابانية عن السفير الصيني لدى اليابان تشنغ يونغ بأنه أبلغ الخارجية اليابانية أن «الجزر المتنازع عليها جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية، ومن الطبيعي أن تجري السفن الصينية نشاطا في تلك المياه»، مشدداً على ضرورة حل النزاع عبر الطرق الدبلوماسية*والحوار.إلى ذلك، ذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز» أن الصين حذرت بريطانيا من أن العلاقات الثنائية تقف في «منعطف تاريخي حاسم» بشأن تأجيل لندن لمشروع للطاقة النووية بقيمة 23.47 مليار دولار، وكتب ليو مينغ سفير الصين لدى بريطانيا في الصحيفة مقالاً قال فيه: إنه «يأمل أن تواصل الحكومة البريطانية دعم المشروع النووي، وأن تتخذ قرارا في أقرب وقت ممكن»، وكانت بريطانيا قد قالت في الأسبوع الماضي إنها تريد تعزيز العلاقات مع الصين، لكنها تقاوم ضغوط بكين للتوقيع على المشروع الذي أجلته في اللحظة الأخيرة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، ونقلت «فاينانشال تايمز» عن مسؤولين صينيين قولهم: إن «أي إلغاء لـ «اتفاق هينكلي» سيؤثر في الاستثمارات الصينية في بريطانيا».وفي ملف آخر، دعت واشنطن الصين إلى الإفراج عن أربعة محامين ونشطاء يعملون في مجال حقوق الإنسان أدينوا بالتآمر الأسبوع الماضي، وقضت محكمة في مدينة تيانجين بشرق الصين على المحاميين تشو فنغ وهونغ قوه والناشطين هو شي وتشاي مين بالسجن لمدة تتراوح من ثلاث سنوات إلى سبع سنوات ونصف السنة، يشار الى ان النشطاء اعتقلوا في بكين في إطار حملة على المعارضين منذ تموز العام الماضي، عندما شددت إدارة الرئيس شي بينغ الرقابة بدعوة الحاجة لتعزيز الأمن والاستقرار.