المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موراي يحتفظ بذهبية التنس ويدخل التاريخ,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
08-16-2016, 02:10 PM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/08/230776_Murray-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/60737)
ريو دي جانيرو- أ ف باصبح البريطاني اندي موراي المصنف ثانيا اول لاعب يحتفظ بذهبية مسابقة كرة المضرب لفردي الرجال في تاريخ الالعاب الاولمبية وذلك بفوزه في النهائي على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو بعد مباراة ماراثونية نارية 7-5 و4-6 و6-2 و7-5 في اولمبياد ريو 2016.ولم يكتف موراي بان يكون اول لاعب يحتفظ باللقب بل هو اول من يتوج بذهبية الفردي مرتين ان كان عند الرجال او السيدات على حد سواء.« كنت فخورا بحمل العلم في حفل الافتتاح والفوز بالذهبية مجددا كانت 10 ايام مذهلة بالنسبة لي»، هذا ما قاله موراي بعد المباراة التي احتاج فيها الى 4 ساعات ودقيقتين لكي يحسم مواجهته مع دل بوترو، متجنبا ان يكون ضحية كبرى اخرى للاعب الارجنتيني الذي اطاح بالصربي نوفاك ديوكوفيتش من الدور الاول ثم الاسباني رافائيل نادال من الدور نصف النهائي.وانتظر الكثيرون مواجهة مرتقبة في النهائي بين موراي بطل 2012 وغريمه نادال بطل بكين 2008 لكن دل بوترو، صاحب برونزية 2012، قال كلمته وبلغ النهائي لاول مرة الا انه حلمه لم يكتمل فسقط امام عقبة موراي الذي احرز الذهبية قبل اربعة اعوام في لندن بفوزه فوق عشب ويمبلدون على غريمه السويسري روجيه فيدرر.وعزز موراي الذي كان يواجه دل بوترو للمرة الاولى منذ ربع نهائي انديان ويلز عام 2013 حين خسر امام الارجنتيني للمرة الثانية في 7 مواجهات، رصيد بريطانيا في الفردي الى 5 ذهبيات (تتصدر اصلا جدول الذهبيات امام الولايات المتحدة التي تملك ثلاثا)، مضيفا اللقب الاولمبي الغالي الى لقب بطولة ويمبلدون التي توج به قبل اسابيع معدودة للمرة الثانية.والانتصارات هذا العام تعني لموراي اكثر من انتصاراته السابقة «لاني اختبرت الكثير من الهزائم القاسية في الاعوام القليلة الماضية. خسرت بعض المباريات النهائية في بطولات الغراند سلام»، في اشارة الى عدم تواجده على منصة التتويج في البطولات الاربع الكبرى منذ ويمبلدون عام 2013 وخسارته نهائي استراليا المفتوحة عامي 2015 و2016 وفرنسا المفتوحة هذا العام ايضا قبل ان يتوج قبل اسابيع بلقب ويمبلدون على حساب الكندي ميلوس راونيتش.وواصل اللاعب الاسكتلندي الذي بدا متأثرا جدا بعد المباراة لكن ليس بقدر دل بوترو: «لكني تمكنت من الفوز ببعض الاحداث الكبرى وهذا الامر عنى لي الكثير. كانت مباراة اليوم طويلة، عصيبة ومتعبة ونجحت في تخطيها».وسيكتفي دل بوترو الذي اظهر في ريو شيئا من المستوى الذي سمح له في 2009 باحراز لقب بطولة فلاشينغ ميدوز قبل ان تلاحقه لعنة الاصابات، بشرف ان يكون اول لاعب من بلاده ينال فضية فردي الرجال.كما اصبح دل بوترو الذي بكى طويلا بعد مباراة طويلة ومرهقة شبيهة بمباريات كأس ديفيس في ظل تشجيع الحشد الجماهيري الارجنتيني الكبير، ثاني لاعب من بلاده يخوض نهائي مسابقات كرة المضرب في الالعاب الاولمبية بعد غابرييلا ساباتيني التي خسرت فردي السيدات عام 1988 على يد الالمانية شتيفي غراف.وتحدث موراي عن دل بوترو قائلا: «ان يعود بعد ان عانى من نفس المشاكل (الاصابات) مرة بعد اخرى وان يعود ليلعب باعلى المستويات ضد افضل لاعبي العالم، فهذا انجاز كبير بالنسبة له ويجب الاشادة به. يجب ان يكون فخورا جدا بالجهود التي يبذلها».واعترف دل بوترو بعد المباراة بـ»اني لم اكن اتوقع ان احقق هذه النتائح. عندما رأيت القرعة واكتشفت بان منافسي الاول سيكون نوفاك ديوكوفيتش، قلت لنفسي حسنا، ستكون دورة قصيرة جدا، لكن في النهاية انه لشرف كبير بالنسبة لي ان اواجه اللاعب الاول في العالم».