المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تراجع ترامب في استطلاعات الرأي يطيح بفريق حملته, اخبار دولية


امير الفتلاوي
08-18-2016, 02:10 PM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/61380)
عدل المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي تتراجع شعبيته في استطلاعات الرأي، مجددا فريق حملته مستبعدا، امس الاربعاء، الرجل الذي كان يحاول منذ اشهر «تسويق صورته كرئيس» جمهوري.وبات ستيفن بانون الذي كان يتولى رئاسة موقع «بريتبارت نيوز» المحافظ مديرا عاما. وجاء في بيان انه وصف في مقال بانه «المستشار السياسي الاخطر في اميركا».وباتت الجمهورية كيليان كونواي المسؤولة عن الحملة. وعمليا اصبح هذان الشخصان ابرز مسؤولين في فريق ترامبتهميش

وحافظ بول مانافورت الذي برز اسمه في الايام الاخيرة للاشتباه بعلاقاته مع الرئيس الاوكراني السابق الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش، على موقعه «كمسؤول» عن تنظيم الحملة لكن تهميشه بات امرا واقعا. وقد اصبح الرجل القوي في الفريق في حزيران عندما استغنى ترامب عن اول مدير لحملته كوري ليفاندوفسكي.وقال ترامب في بيان «اعرف ستيف وكيليان منذ سنوات. انهما في غاية الكفاءة وهدفهما دائما الفوز ويعرفان تحقيق ذلك».وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» اول من نشر نبأ التعديل.وقبل 82 يوما من الانتخابات، خسر ترامب نقاطا في السباق الى الاقتراع الرئاسي بعد سلسلة اخطاء. وكان ادلى بتصريحات مثيرة للجدل بشأن والدي جندي اميركي مسلم قتل في العراق.وبحسب استطلاع للرأي اجرته قناة «ان بي سي نيوز» و»سورفي مونكي» ونشر امس الاربعاء حصلت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون على 43 بالمئة من نوايا الاصوات مقابل 37بالمئة لترامب.

اتهام بــ «الخيانة»

في تلك الاثناء، اتهم ترامب الديموقراطيين «بخيانة» الاميركيين من اصول افريقية الذين دعاهم الى دعمه، وتعهد ب»رفض عدم التسامح» اذا اصبح رئيسا في محاولة غير مسبوقة لكسب اصوات الاقليات الاميركية. وفي زيارة لويست بيند في ولاية ويسكونسن (وسط)، التي تبعد ساعة عن مدينة ميلووكي التي هزتها ليلتان من اعمال العنف بعد مقتل رجل اسود مسلح بايدي الشرطة، طلب المرشح الجمهوري «صوت كل اميركي افريقي يكافح اليوم في البلاد من اجل مستقبل مختلف وافضل».وقال ترامب :ان «الحزب الديموقراطي فشل وخان الاميركيين الافارقة». واضاف ان الديموقراطيين «يعتبرون ان حصولهم على اصوات الاميركيين الافارقة امر محسوم»، موضحا انهم «ينطلقون من مبدأ انهم سيحصلون على دعمكم لكنهم لن يفعلوا شيئا في المقابل».ويصوت السود تقليديا للديموقراطيين بينما تبدو هيلاري كلينتون متقدمة بفارق واضح على ترامب في السباق للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثامن من تشرين الثاني المقبل.واعتمد المرشح الجمهوري الذي تشير استطلاعات الرأي الى تراجعه على الناخبين البيض حتى الآن. ويبدو انه اتخذ منعطفا في حملته في محاولة لجذب الاقليات.وقال دونالد ترامب «حان الوقت لاعادة بناء مدن اميركا المكتظة ورفض القيادة الفاشلة لنظام سياسي كاذب».و تعهد المرشح الجمهوري «برفض عدم التسامح» اذا اصبح رئيسا، بينما يتهمه معارضوه بالتعصب في مختلف تصريحاته بشأن الهجرة المكسيكية او المسلمين.

«البطل الكبير»

وقال ترامب في بيان نشر على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي «انه التزامي حيال الاميركيين: بصفتي رئيسا ساصبح بطلكم الاكبر».ووعد قطب العقارات الثري بان «يكافح ليعامل كل اميركي بعدالة ويتلقى حماية بعدالة ويكرم بعدالة». واضاف «سنرفض عدم التسامح والكراهية والقمع بكل اشكاله وسنسعى الى بناء مستقبل جديد قائم على ثقافتنا وقيمنا المشتركة كشعب اميركي موحد».واثار ترامب استياء في بداية حملته بعدما صرح انه سيمنع الاجانب المسلمين من دخول الولايات المتحدة مؤقتا في اطار مكافحة اعتداءات الجهاديين.الا انه خفف من حدة هذا التصريح بعد ذلك، وقال انه يريد «تعليق الهجرة مؤقتا من بعض المناطق الاكثر خطورة واضطرابا في العالم المعروفة بتصدير الارهاب».ومن مقترحاته الاخرى التي اعتبرها معارضوه فضيحة، مشروعه لبناء جدار على الحدود مع المكسيك لوقف الهجرة غير المشروعة من هذا البلد، التي تجلب معها على حد قوله العنف وتهريب المخدرات.وكان ترامب تعهد الاثنين بان يفرض «تدقيقا مشددا» في خلفيات المهاجرين الى الولايات المتحدة في حال اصبح رئيسا، ووعد بالقضاء على تنظيم «داعش» الارهابي و «ايديولوجية الموت» لديه. وقال في خطاب القاه في اوهايو (شمال) خصصه لبرنامجه في السياسة الخارجية : «حان الوقت لفرض اليات رقابة جديدة في مواجهة التهديدات التي تواجهنا، اسميها التدقيق المشدد».