المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نواب: إعدام مداني سبايكر {قانوني} و {دستوري}, اخبار امنية


امير الفتلاوي
08-23-2016, 10:10 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/62515)
بغداد – *مهند عبد الوهاباعرب عدد من النواب عن تأييدهم *لقرار اعدام 36 متهما بقضية سبايكر، الجريمة التي راح ضحيتها المئات من الشباب، فيما شددوا على اهمية ان تراعي منظمة العفو الدولي *مشاعر اهالي الشهداء، رافضين التدخل بشؤون العراق الداخلية.ووصفت منظمة العفو الدولية، أمس، تنفيذ وزارة العدل أحكام الإعدام في 36 من المدانين بجريمة «سبايكر» بأنها عملية قضائية مليئة بالأخطاء ولا تخضع للمعايير الدولية، عادة *تلك الأحكام مبنية على اعترافات انتزعت تحت التعذيب، في موقف قوبل باستهجان عوائل الضحايا، والعديد من الاوساط السياسية والاجتماعية والثقافية.الإعدام جاء وفق القانون والدستور

النائب عن كتلة الاحرار، مازن المازني، قال :إن «جريمة سبايكر تخطت حدود الانسانية واودت بحياة المئات من الشباب، بل اصبحت قضية رأي عام والقصاص من هؤلاء القتلة امر مفروغ منه».المازني اكد في تصريح لـ»الصباح»، أنه «تم اعدام 36 مجرما وفق القانون، ولم يتم اعدامهم بسبب رغبات سياسية أو اجندات خارجية، وانما اعدموا لثبوت الادلة القطعية على ارتكابهم الجريمة المروعة». وأضاف أن «اعدام هؤلاء القتلة ما هو الا ارضاء جزء بسيط لمشاعر اهالي شهداء سبايكر»، مشيرا الى ان «القانون والدستور العراقي ينصان على ان من ارتكب جريمة قتل يعدم فكيف بجريمة سبايكر «.

سبايكر.. جريمة هزت العالم

وفي سياق ذي صلة، قال النائب عن تحالف القوى العراقية، شعلان الكريم، لـ»الصباح»: إن «على منظمة العفو الدولية ان تراعي مشاعر اهالي الشهداء الذين قتلوا غدرا على ايدي مجموعة من القتلة الخارجين على القانون»، مبينا ان «جريمة سبايكر هز صداها *كل اركان المحافل الدولية ولذلك تعد من جرائم العصر «.ودعا الكريم منظمة العفو الدولية الى «تقديم ادلة تثبت براءة هؤلاء القتلة من دماء شباب سبايكر»، موضحا ان «الجناة لا بد ان ينالوا جزاءهم العادل وعلى المنظمة الدولية والمنظمات العربية في بريطانيا، مشاركة العراق في تحقيق العدالة وانصاف الجنود الابرياء الذين قتلوا غدرا».عدم التدخل بالشأن العراقي

من جانبها دعت النائبة عن كتلة بدر منال وهاب المسلماوي القضاء العراقي الى «الاستمرار بالعطاء والقضاء على كل الارهابيين من قتلة سبايكر».واضافت المسلماوي، في تصريح خاص لـ»الصباح»، أن «من الالويات التي يجب ان يتبناها القضاء العراقي هي الحكم على الارهابيين القتلة بالاعدام واظهار الحق وانصاف اهالي سبايكر»، مشيرة الى ان «اتخاذ القضاء خطوات جريئة وقوية ضد الارهاب سيحدمن انتشاره».وايدت النائبة «استكمال الاجراءات بحق كل الارهابيين *الموجودين في السجون الذين يكلفون الدولة الآلاف من الدولارات»، رافضة في الوقت نفسه «التدخلات الدولية من منظمة العفو الدولية والمنظمة العربية لحقوق الانسان في الشأن العراقي الداخلي».ونوهت المسلماوي، بان «هذه التدخلات تعد غير مشروعة لان اي دولة في العالم لن تسمح بالاضرار بأمنها وستقوم بتنفيذ اقصى العقوبات بحق من يخل بالقانون، فكيف بالعراق وقد نال الارهابيون من اهله بقتلهم وترويعهم.. الا يحق للعراقيين ان يثأروا لأهلهم وابنائهم ممن قتلهم» مؤكدة انه «لا توجد اي ضغوطات سياسية، والقضاء يعمل بمهنية عالية بعيدا عن التسييس وحريص على انيكون محايدا».وطالبت الحكومة والقضاء بـ»الاسراع في استكمال الاجراءات القانونية بحق مرتكبي جريمة سبايكر الاخرين».دعوة للمصادقة على بقية الإعدامات

في سياق متصل، قال النائب عن كتلة المواطن في محافظة واسط علي غركان الدلفي، في بيان: اننا «نبارك لأبناء شعبنا الصابر وذوي شهداء سبايكر بمناسبة تنفيذ حكم الاعدام بحق المدانين في جريمة العصر (جريمة سبايكر)».وأضاف الدلفي، أن «اعدام منفذي جريمة سبايكر يعد انتصار للدم على السيف وانتصارا للمظلومين على الظالمين»، مطالبا رئاسة الجمهورية بـ» المصادقة على جميع أحكام الاعدام للمدانين في قضايا الإرهاب لتأخذ طريقها إلى التنفيذ من قبل وزارة العدل».وكانت وزارة العدل، قد نفذت الاحد الماضي، أحكام الإعدام بحق 36 متهما بمذبحة سبايكر داخل سجن الناصرية.

موقف دولي غريب

الى ذلك، قالت كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو الدولية (أمنستي) دوناتيلا ريفيرا في تصريحات صحفية: إن «تنفيد الإعدامات، في سجن الناصرية جنوبي العراق جاء إثر ضغوط سياسية تشكلت عقب تفجير الكرادة ببغداد الذي وقع الشهر الماضي وقتل فيه أكثر من ثلاثمئة شخص، وتبنى التفجير تنظيم داعش».