المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : {داعش} تنهار في الحويجة, اخبار امنية


امير الفتلاوي
08-25-2016, 10:00 AM
كركوك – نهضة عليافضت الانتصارات البطولية، لابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي، في مختلف قواطع العمليات، الى تشتت العصابات الارهابية وانهزامها، وحصول حالات اقتتال بين افرادها، وهو الامر الذي حدث بين إرهابيي “داعش” في الحويجة، الذين اقدم بعضهم على تسليم نفسه للقوات الامنية، بعد ان ايقن ان نهايتهم باتت قريبة.وفي صورة تؤكد انقسام الارهابيين وتخبطهم، اقدم افراد “داعش” على اعدام صهر ما يسمى بـ”امير ولاية كركوك” بسبب مطالبته بالفرار من الحويجة، اثر تقدم القوات الامنية والبيشمركة نحوهم.النائب عن كركوك في كتلة تحالف القوى، خالد المفرجي، اوضح في حديثه لـ”الصباح” أن إرهابيي”داعش” في قضاء الحويجة يمرون حاليا بأسوأ حالة من الضعف والتخبط والتشتت، نتيجة انهيار قطعاتهم امام تقدم القوات الامنية.ولفت النائب الى ان “مصادر موثوقة من قضاء الحويجة اكدت “تأجج النزاع وسط ارهابيي “داعش” وتزايد الاقتتال بين قياداتهم” مشيرا الى “قيام البعض من افراد تلك العصابة بتسليم انفسهم الى قوات البيشمركة في السواتر الامامية”.ويرى النائب، ضرورة ان تستغل الحكومة انهيارات الارهابيين وانكسارهم، والعمل بشكل سريع على اقتحام تحصيناتهم، واطلاق ساعة الصفر لعملية تحرير الحويجة، وبقية النواحي القريبة منها، التي تمتد من الزاب حتى اطراف داقوق.واوضح النائب، ان عناصر “داعش” باتوا محاصرين بشكل كبير وفقا للعمليات الجارية في محيط الموصل واطراف كركوك، كاشفا عن تفاوض وفد من كركوك مع القائد العام للقوات المسلحة بشأن وضع اللمسات الاخيرة لعملية تحرير الحويجة، التي تعد من المراكز المهمة التي كان يتحصن فيها “داعش”.ولفت المفرجي ان عصابات “داعش” نفذت خلال الاسبوعين الاخيرين، اجراءات صارمة بحق الاهالي في الحويجة، لاسيما المواطنين الذين حاولوا الفرار من بطش تلك العصابات، ومغادرة المدينة، مؤكدا ان الارهابيين اقدموا على احتجازهم، في حين استخدم البعض منهم دروعا بشرية في السواتر الامامية.وأكد النائب، ان قرابة الـ1000 شاب تتراوح اعمارهم بين 18 – 25 *عاما باتوا في عداد المفقودين، ولا يعرف مصيرهم الى الان، لافتا الى ان عصابات “داعش” اقدمت على اعدام 75 شخصا في قاعدة البكارة، وحرق 20 شابا اخر، فضلا عن تهديم 7000 منزل في القضاء، وتغييب 5000 شخص منذ سيطرتهم على الحويجة، مؤكدا ان اهل الحويجة نفذوا20 انتفاضة ضد “داعش”.في تلك الاثناء، كشف القيادي في الحشد الشعبي، جبار المعموري، عن ان عصابات “داعش” اعدمت صهر ما يسمى “امير ولاية كركوك” بسبب تسجيل صوتي طالب فيه بالانسحاب من الحويجة.