المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأرجنتين تسعى لتجاوز الأوروغواي.. والبرازيل تأمل بانطلاقة جديدة,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-01-2016, 08:40 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/65117)
ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيانيقوسيا – أ ف ب

يتطلع منتخب الارجنتين لكرة القدم الى تجاوز عقبة *ضيفه الاوروغوياني غدا الجمعة في مباراة قمة ضمن الجولة السابعة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 المقررة نهائياتها في روسيا. تفتتح الجولة اليوم الخميس بلقاء بوليفيا مع البيرو، وكولومبيا امام فنزويلا والاكوادور تلاقي البرازيل، و الباراغواي بمواجهة تشيلي.

تتصدر الاوروغواي الترتيب بعد الجولة السادسة برصيد 13 نقطة، بفارق الاهداف امام الاكوادور، وتأتي الارجنتين ثالثة برصيد 11 نقطة، مقابل 10 نقاط لكل من تشيلي الرابعة وكولومبيا الخامسة، و9 نقاط فقط للبرازيل السادسة.وتتأهل المنتخبات الاربعة الاولى مباشرة إلى نهائيات المونديال، فيما يتعين على خامس الترتيب مواجهة بطل أوقيانيا في مباراتي ملحق بغية اللحاق بركب المتأهلين.واعد رجال مدرب الارجنتين ادغاردو باوزا العدة والامل يحدوهم ببلوغ القمة في أدائهم امام منافس قوي الشكيمة يملك تشكيلة صلبة قوامها نجوم كبار أسوة بلويس سواريز وأدينسون كافاني ودييغو غودين وغيرهم.ويعول باوزا على الايقونة ليونيل ميسي لقيادة الارجنتين إلى الانتصار رغم صعوبة المهمة، علما بان هداف برشلونة التاريخي يسابق الوقت للتعافي من اصابة في المحالب.وكان ميسي اعلن اعتزاله اللعب دوليا عقب خسارة الارجنتين نهائي كوبا اميركا اواخر حزيران الماضي للمرة الثانية على التوالي امام تشيلي، قبل ان يعدل عن قراره بعدما اقنعه باوزا بالعدول عن قراره.وتلقى المدرب ضربة مؤلمة تمثلت بغياب مهاجم مانشستر سيتي الانكليزي سيرخيو اغويرو ولاعب وسط سان جرمان الفرنسي خافيير باستوري عن المباراة بداعي الاصابة، بيد انه يأمل ارتقاء لاعبيه الى مستوى التحدي في مواجهة محفوفة بالمخاطر. وفي المقلب الآخر، ترنو كتيبة مدرب الاوروغواي اوسكار تاباريز لمواصلة مسيرتها الناجحة في التصفيات، والعودة من الارجنتين بنتيجة جيدة ستعزز آمالها ببلوغ نهائيات مونديال 2018 في روسيا، وتؤكد بالتالي مكانتها كقوة كروية يحسب لها ألف حساب. وتؤكد صدارة منتخب الأوروغواي للترتيب الأهمية التي سيكون استاديو مالفيناس ارخنتيناس في مندوزا غربي الارجنتين مسرحا لها. ويأمل منتخب البرازيل بانطلاقة جديدة في التصفيات لاستعادة بريقه الكروي المفقود، ويستأنف مشواره باشراف المدرب تيتي بعد انجاز تاريخي للمنتخب الاولمبي مع المدرب الاخر روجيرو ميكال باحراز الميدالية الذهبية في الالعاب الاولمبية للمرة الاولى في تاريخه في ريو.وقاد نجم برشلونة الاسباني نيمار، الذي اختير مع لاعبين آخرين فوق سن الـ 23 للمشاركة في الالعاب، المنتخب الاولمبي الى الفوز على نظيره الالماني بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي في نهائي المسابقة الاولمبية.وسيقود نيمار ايضا هجوم المنتخب ضد الاكوادور وكولومبيا في تصفيات كأس العالم، الى جانب مهاجمي المنتخب الاولمبي غابرييل بربوزا وغابرييل جيزوس. وهي المرة الاولى التي يستدعى فيها جيزوس الى تشكيلة المنتخب الاول، شأنه شأن اربعة لاعبين آخرين هم تايسون ورافايل كاريوكا وفاغنر والحارس ويفرتون.ويغيب عن التشكيلة عدد من اللاعبين كثلاثي باريس سان جرمان الفرنسي تياغو سيلفا ودافيد لويز ولوكاس للاصابة وعدم الجاهزية.وكان الاتحاد البرازيلي عين تيتي (55 عاما) في 20 حزيران الماضي مدربا للمنتخب خلفا لكارلوس دونغا المقال من منصبه بعد الخروج المخيب من الدور الاول لكوبا اميركا.وقال تيتي «اخترت اللاعبين الذين اشعر بأنهم الاكثر جهوزية للمباراتين المقبلتين. من الطبيعي عدم استدعاء الا اللاعبين الجاهزين».وتابع «لا اريد افضل لاعب في كل مركز، بل اللاعب الاكثر جهوزية، فاللاعبون غير الجاهزين بدنيا لخوض مباراتين كاملتين لم ينضموا الى التشكيلة، وهذا لا يعني انهم ليسوا جيدين».يذكر ان منتخب البرازيل كان قد تعرض الى خسارة مذلة امام نظيره الالماني 1 – 7 *على ارضه وبين جمهوره في نصف نهائي مونديال 2014، قبل ان يخسر امام هولندا صفر- 3 في مباراة تحديد المركز الثالث.ولم يشارك نيمار في المباراتين بعد ان خرج مصابا في الظهر في ربع النهائي امام كولومبيا.ويرنو لاعبو السيلياو لتخطي عقبة الاكوادور في موقعة استاديو اولمبيكو اتاهوالبا، بغية العودة الى سكة الانتصارات بعد تعادلين بالنتيجة عينها 2-2 امام الاوروغواي والباراغواي، بالاضافة إلى الخروج من دور المجموعات لمسابقة كوبا اميركا.