المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحجاج العراقيون يدعون بالنصر للقوات الأمنية, اخبار عراقية


امير الفتلاوي
09-01-2016, 09:50 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/65207)
رفع الحجاج العراقيون ايديهم بالدعاء بالنصر لابطال القوات الامنية بجميع صنوفها، سائلين الباري عز وجلّ ان يدفع البلاء والتطرف والارهاب عن الوطن والامة الاسلامية والعالم اجمع، فيما أشاد رجال دين وحجاج من جميع الدول الاسلامية، بما قدمه العراق وأبناؤه من دماء وتضحية للقضاء على التطرّف.وأشاد علماء ورجال دين من المملكة العربية السعودية ودوّل عربية وإسلامية بموقف ابطال القوات المسلحة والمتطوعين في العراق وموقفهم الشجاع بصد التطرّف والارهاب.ووصف الشيخ كاظم ابن الشيخ محمد العمٌري امام وخطيب مسجد الامام الحسن (ع)، والقائم بمهام بيت وبستان ومضيف الامام وخدمة الزوار والحجاج واستقبالهم، ان العراقيين دفعوا الشر عن الامة الاسلامية وتضحياتهم لايمكن ان تقدر باي ثمن، مبينا ان الأمة الاسلامية ودول العالم بحاجة للتكاتف والوحدة، مشيدا في الوقت نفسه بالتضحيات التي قدمها ابناء العراق من اجل انقاذ الأمة الاسلامية ودول المنطقة والشرق الاوسط بل والعالم، من خطر كاد ان ينهي البشرية ويطمس معالمها.واشار الى ان ابطال العراق وقفوا وقفة الأبطال الصناديد ولم تهزمهم الشائعات ولم يتأثروا بما قيل عنهم من كلام غير صحيح، وساروا على درب الرسول المصطفى (ص) وآلِ بيته الاطهار من بعده، وتمكنوا من وقف التمدد الارهابي المجرم واستعادة مدنهم الواحدة تلو الاخرى.وتابع العمري، ولا يسعنا اليوم الا ان نقول ان لنا الشرف بوجود مثل هكذا رجال وامهات أنجبن ابطالا شرفاء دمروا احلام التطرّف بدمائهم، سائلا المولى ان ينصر العراق واهله ورجاله الشجعان وان يرحم الشهداء ويسكنهم جنات الخلد ويشفي الجرحى، وان ينزل الصبر والسلوان على أهلهم وذويهم.واكمل حجاج العراق، الشعائر الخاصة بالمزارات الواقعة في المدينة المنورة، وتوجهوا تباعاً الى مكة المكرمة استعدادا لاداء مناسك الحج في الايام المقبلة، بعد ان أدوا العبادات في المسجد النبوي الذي يحتضن قبر الرسول الأعظم، ومقبرة البقيع التي تضم أئمة البقيع عليهم السلام واَل البيت والصحابة، ومسجد قباء اول مسجد صلى به الرسول الكريم عند دخوله المدينة، فضلا عن مسجد الشهداء الذي يضم شهداء معركة احد ومنهم عم النبي الحمزة بن عبد المطلب، ومسجد القبلتين الذي شهد اداء صلاة الرسول بين قبلة المسجد الأقصى في القدس وقبلة المسجد الحرام في الكعبة، هذا وقد توافدت قوافل حجاج العراق على مسجد الامام الحسن المجتبى (ع) وكذلك بيته وبسُتانه ومضيفه وسط ترحيب ومباركة القائمين عليهم.