المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنيون: تغيير المراكز مهد لخسارة الوطني أمام استراليا,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-05-2016, 08:10 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/65891)
بغداد / حيدر كاظم* كربلاء / حامد عبد العباستباينت آراء الشارع الرياضي والمعنيين في شؤون الكرة العراقية عقب خسارة منتخبنا الوطني أمام نظيره الأسترالي ( 0 – 2 ) ضمن الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 .« الصباح الرياضي « أجرت استطلاعا مع عدد من المدربين واللاعبين الدوليين السابقين وكانت هذه الحصيلة* للحديث عن اداء الفريق العراقي وموقفه من المباريات المقبلة.التغلب على السعودية يقلب الأمور لصالحنا

أول المتحدثين كان المدرب حمزة داود الذي قال : ان* الخسارة واردة في كرة القدم، إلا أن هناك امورا أدت إلى هذه* النتيجة ، منها التشكيل الذي لم يكن موفقا في المستوى والمراكز، مبينا على الملاك التدريبي الذي شاهد المباراة ان يضع طريقة مغايرة عن اللقاء السابق مع العودة الى التشكيل الواضح في مواجهة السعودية والابتعاد عن المجازفة غير المحسوبة واللعب بواقعية.وأضاف داود أن « نتيجة السعودية امام تايلند تؤكد لنا ان المنتخب السعودي ليس بالفريق الصعب وبإمكان اسود الرافدين التغلب عليه وقلب الأمور لصالحه من أجل العودة إلى المسار الصحيح في المجموعة، موضحا لو حدث العكس لا سمح الله ستكون المهمة معقدة في بقية مواجهات تصفيات القارة .ركلة جزاء صحيحة لمنتخبنا لم تحتسب

بينما أكد اللاعب الدولي السابق كاظم مطشر أن « منتخبنا افتقد في مواجهة أستراليا إلى* نقاط مهمة أهمها* القيادة داخل الميدان، حيث انه لم يكن هناك من طبق ستراتيجية المدير الفني اثناء اللقاء لان القيادة داخل الملعب ليست فقط شارة توضع في اليد ويتفاخر بها حاملها .وأكمل مطشر « ان القائد داخل الميدان هو الذي يلعب ويتابع زملاءه اللاعبين عن قرب وكذلك لديه الذكاء الميداني لقراءة ما يحدث في اللقاء والتأثير في رتمه واين يكمن الخلل والقوة ، كما يجب ان يتميز بالثقة العالية ، وللاسف هذه الصفات لم تكن موجودة او غائبة داخل الملعب .وأشار الى أن القيادة خارج الميدان من مهمة المدير الفني من خلال التوجيه المستمر والتحدث* بإشارات يفهما جميع اللاعبين وبإمكانه سحب شارة الكابتن ومنحها للاعب اخر وان لايكتفي بالنظر او التعليق على الاخطاء، متابعا ان الملاك التدريبي لم يقرأ المباراة بالشكل الصحيح ، وذلك لعدم ايجاده للحلول المناسبة، موضحا ان الجهاز التدريبي افتقد ايضا للواقعية التي هي معرفة ودراسة الخصوم جيدا واكتشاف نقاط القوة والضعف .وأردف مطشر أن « حكم المباراة لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لمنتخبنا الوطني ويتحمل هو الآخر نتيجة اللقاء الى جانب الملاك التدريبي واللاعبين الذين عانوا من قلة التركيز وذهاب الثقة بالنفس والصبر والتحمل .

التنافس على المراكز الأولىصعب جدا

فيما قال الكابتن بهاء كاظم : باعتقادي ان التشكيلة غير المستقرة هي من اسباب الخسارة والدليل ان ضرغام إسماعيل لعب بعمق الدفاع وهو ليس مركزه الحقيقي* والأمر* نفسه ينطبق على علي عباس في وسط الملعب وجستن ميرام المهاجم* .وطالب كاظم « الملاك التدريبي في المواجهة المقبلة أمام السعودية بإدخال سامال سعيد في مركز الدفاع واشراك ياسر قاسم في موقع صانع العاب ومهند رحيم في عمق الهجوم، مؤكدا ان التنافس على المراكز الأولى صعب جدا لوجود منتخبات قوية في المجموعة .