المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حافلات حديثة لنقل الحجاج خلال أداء المشاعر المقدسة, اخبار عراقية


امير الفتلاوي
09-06-2016, 09:10 AM
بغداد / الصباح/الكوت ـ حسن شهيد العزاويوفرت هيئة الحج والعمرة قرابة 600 حافلة لنقل الحجاج خلال ادائهم المشاعر المقدسة، فيما اعلن اتحاد الروابط والمجمعات القرآنية اقامة محافل دينية في مكة المكرمة يهدى ثوابها لشهداء العراق.بيان صحفي اصدرته الهيئة، اكد توفير 585 حافلة حديثة ومكيفة لنقل الحجاج خلال ايام المشاعر المقدسة استعدادا لاداء مناسك الحج، موضحة تهيئة جميع مستلزمات الراحة لهؤلاء الحجاج.من جهته، قال الامين العام لاتحاد الروابط والمجمعات القرآنية في العراق الدكتور ناطق الزركاني لــ”الصباح” ان الاتحاد ارسل بالتعاون مع الهيئة العليا للحج والعمرة وفدا يضم ستة قراء وحفظة للقرآن الكريم الى مكة المكرمة، لاقامة محافل قرآنية يهدى ثوابها الى ارواح شهداء العراق الابرار.واوضح ان الاتحاد حصل على موافقة الهيئة العليا للحج والعمرة لاقامة مسابقة قرآنية خلال المدة المقبلة، لاختيار افضل خمسة حفظة ومثلهم من قراء القران الكريم وتكريمهم خلال اقامة محافل قرانية في مكة المكرمة خلال موسم الحج المقبل.من جانبه، لفت مدير اعلام الاتحاد ماجد حميد العتابي خلال حديثه لــ”الصباح” الى مباشرة محافظة واسط باستعداداتها لاقامة مهرجان سعيد بن جبير الدولي الخامس لحفظة وقراء القرآن الكريم.وبين ان المهرجان سيقام بمشاركة ديوان المحافظة ومجلسها والعتبات المقدسة وجامعة واسط ومديرية التربية والوقفين الشيعي والسني، اذ تم تشكيل لجنة تحضيرية للمهرجان برئاسة المحافظ مالك السعيدي وقد حددت مطلع اذار المقبل موعدا لتنظيمه.واضاف ان اللجنة ستوجه دعوات رسمية لقراء وحفظة القرآن الكريم في 20 دولة اسلامية عربية واجنبية، مؤكدا تخصيص الاموال المطلوبة لفعاليات المهرجان من خلال صندوق دعم المحافظة الممول من إيرادات الساحة الحدودية في منفذ زرباطية.وتابع ان المهرجان سيشهد مضاعفة عدد المحافل القرانية التي اقيمت بدورته الرابعة المتضمنة 60 محفلا، فضلا عن تنظيم مسابقة لأفضل قراء وحفظة للقرآن في العالم الاسلامي.يذكر أن التابعي سعيد بن جبير الأسدي ولد في خلافة الإمام علي بن أبي طالب (ع) خلال العام 46 هجرية، وهو حبشي الأصل وأصبح من تابعي صحابة الرسول، حيث درس علوم الدين وسكن في الكوفة، فأصبح إماماً ومعلماً لأهلها، واستشهد على يدي الحجاج في العام 95 هجرية.