المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ركلتا جزاء وضعتا ليوث الرافدين في برج سعدهم,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-18-2016, 09:40 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/67899)
غوا الهندية / عمار ساطع*حقق مدرب منتخب ناشئة العراق لكرة القدم قحطان جثير ولاعبوه ما وعدوا بأن تكون انطلاقتهم في منافسات كأس آسيا دون 16 عاما، الجارية في مدينة غوا الساحلية الهندية، ايجابية امام منافسهم الكوري الجنوبي، ضمن اطار الجولة الاولى للمجموعة الثالثة، بعدما كسبوا ثلاث نقاط في بداية مشوارهم بتغلبهم على غريم ومنافس شرس محولين تراجعهم الى فوز ثمين وبهدفين لهدف واحد.وبرغم ان فوز فريقنا جاء من ركلتي جزاء للاعب الوسط منتظر محمد، الا انه أسهم في تعطيل طموحات الفريق الكوري ويربك حسابات مدربه الذي اهدر تقدما جاء قبيل نهاية الشوط الاول للاعب جيونغ جيان يونغ في الدقيقة 43، غير ان لاعبينا استعادوا توازنهم الفنيبسرعة.ومع ان الفوز العراقي جاء مطابقا لطموحات الجهازين الفني والاداري وحتى اللاعبين الذين لعبوا باسلوب تكتيكي يتناسب مع حجم وامكانيات ومستوى الفريق الكوري الجنوبي، وقد غطى على الكثير من اخطاء لاعبينا الفردية، الا ان تلك النتيجة دقت ناقوس الخطر لفرق تسعى للتنافس لكسب نقاط تؤهلها الى دور الثمانية، قبل ان يأتي الفوز العراقي على كوريا الجنوبية ويضع الجميع امام حقيقة واحدة، هي ان ليوث الرافدين جاؤوا الى مدينة غوا الهندية بطموحات كبيرة وسجلوا بشخصية فوزهم على اقوى المنافسين، ووصيف لقب النسخة الماضية، ليعلنوا عن انفسهم كأحد القادمين للوصول الى افضل المواقع على صعيد القارةالاسيوية!ولعب فريقنا بتوليفة ضمت كلا من علي عبادي لحراسة المرمى وحبيب محمد خلف وعلي احمد ومنتظر عبد السادة وعمار محمد لخط الدفاع ومؤمل كريم وسيف خالد ومحمد داوود ومنتظر محمد (علي كريم 87) لخط الوسط ومحمد رضا (محمد علي عبود 90) وضرغام محمد (جوهر سلام 50)لخط الهجوم.الملا أول المهنئين والمكرميناول المهنئين بالانتصار العراقي على كوريا الجنوبية كان رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود الذي تحدث بفرح غامر مع رئيس الوفد مالح مهدي ومدرب المنتخب قحطان جثير مبينا ان الجميع كان بحاجة الى هذا الفوز الذي سيفتح ابواب النجاحات لقادم المباريات للفريق في مواجهتي ماليزيا وعمان.

جثير .. وعد فأوفى بالفوز!بدت ملامح السعادة واضحة على مدرب منتخب العراق للناشئين قحطان جثير اثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد فوز العراق على كوريا الجنوبية 2 ـ 1 وقال جثير: إن “الفوز على فريق قوي ومنظم بدرجة عالية يعد امرا مهما”.مضيفا ان “حقيقة اللقاء كان أشبه بالنهائي الآسيوي المبكر . خضنا مباريات تجريبية قليلة قبل الدخول في الاستحقاق القاري الحالي”.وتابع جثير ان “درجة الرطوبة العالية اثرت كثيرا على مستوى اداء اللاعبين، المباراة كانت اقرب لان تكون جس نبض بين اثنين من الفرق المرشحة للبطولة”.واوضح “الضغط الذي مارسناه من الاطراف والعمق على الدفاعات الكورية اسهمت في عدة اخطاء من قبل لاعبي الفريق المنافس وقد حصلنا على فرص جيدة واستثمرنا ركلتي الجزاء”.وبشأن المسؤولية المضاعفة الملقاة على عاتق الفريق العراقي وجهازه الفني بعد تخطي كوريا اجاب جثير بثقة “الفريق الكوري فريق جيد ويملك لاعبين على مستوى عالً ومن ذوي البنية الجسمانية الجيدة ويلعبون كرة متطورة وقدم مباراة تكتيكية كبيرة، والمسؤولية ستتضاعف ونأمل في ان نحقق الفوز في مباراتي ماليزيا وسلطنة عُمان”.ورغم الفوز العراقي على كوريا الجنوبية، الأ ان الحسم في صدارة المجموعة ليس له اي وجود في حسابات المدرب جثير الذي اجاب عن سؤال لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية، حول ماذا اصبح المنتخب العراقي هو من يتحكم في زمام صدارة المجموعة الثالثة بالاشارة الى منتخبي ماليزيا وسلطنة عمان.. قال جثير “الحظوظ ماتزال متساوية ، لا يمكننا الاستهانة بفريقي ماليزيا او عمان، الطريق لا يزال طويلا، لم نضمن التأهل بعد .

جمهورنا .. اللاعب 12موقف رائع سجله العديد من طلبة الجالية العراقية المقيمة في مدن الهند، اذ حضروا بكثافة من مناطق تبعد نحو 15 ساعة بالقطارات القديمة الى ملعب جواهر لال نهرو في مدينة غوا الساحلية (جنوب غرب الهند) فاضافوا مع المشجع احمد كنكن لوحة جميلة من خلال مؤازرتهم وموقفهم المشرف الى جانب عدد من القادمين من مدن البلاد لقضاء اجازة الصيف والتمتع بإيام السياحة في منطقة ترتفع فيها الرطوبة وتزداد فيها زخات المطر وتكثر فيها الحيوانات الاليفة في الشوارع والحارات.* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية