المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحرير الشرقاط بـ72 ساعة.. وبدء جهود إعادة الحياة الطبيعية, اخبار امنية


امير الفتلاوي
09-24-2016, 11:20 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/69686)
بغداد/الصباحالموصل / شروق ماهركشفت قيادة العمليات المشتركة عن انجاز عملية تحرير الشرقاط بالكامل خلال اقل من 72 ساعة وادت الى قتل عشرات “الدواعش” بينهم قادة بارزون، اضافة الى فك اسر نحو ألف عائلة، وفيما باشر الجهد الهندسي التابع للحشد الشعبي بتفكيك العجلات والمباني المفخخة، اعادت الجهات المعنية تشغيل مشروع ماء الشرقاط تمهيدا لتأهيل الخدمات الاساسية الاخرى بالمدينة.تزامن هذا الانتصار مع اعلان قيادة عمليات الانبار امس، تحرير جزيرة البغدادي ورفع العلم العراقي فوق معسكر “برافو” شمالي الرمادي اذ جرى قبل ذلك بـ 24 ساعة اكمال تطهير جزيرة حديثة بالكامل من دنس تلك العصابات. **زف بشرى الانتصارالمتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول الزبيدي، زف في بيان متلفز بثته مختلف وسائل الاعلام، بشرى تحرير قضاء الشرقاط بالكامل من دنس الإرهاب، واصفا اياه بأنه انتصار عراقي جديد تتحقق باشراف القائد العام للقوات المسلحة وبتخطيط وتنسيق قيادة العمليات.وروى رسول تفاصيل عمليات تحرير الشرقاط قائلا: انها انطلقت من ثلاثة محاور الأول من قاعدة القيارة باتجاه الجنوب الشرقي، والثاني من تلول الباج باتجاه الشمال الشرقي، والمحور الثالث من تلول الباج باتجاه الشرق بقيادة الفريق الركن جمعة عناد قائد عمليات صلاح الدين واشتركت قطعات الجيش العراقي من الفرقة 9 والفرقة 16 والفرقة 15 ولواء 51 من الحشد الشعبي وبإسناد نوعي من القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي، وتابع، خلال 72 ساعة خاضت قواتكم المسلحة البطلة فيها معركة نوعية خاطفة تكللت بتحرير قضاء الشرقاط بالكامل ورفع العلم العراقي فوق المقرات الحكومية فيه وسط تهليل واستبشار الأهالي وتأييدهم بعد هزيمة عصابات “داعش” الارهابية وتكبيدها خسائر فادحة. * واضاف، يا ابناء شعبنا العراقي ان ابطال قواتكم المسلحة يحققون الانتصارات الساحقة على فلول ارهابيي “داعش” المهزومة وهم يتسابقون في ميادين المعارك بارادة عالية وعزم لا يلين ومعنويات منقطعة النظير لتحرير كامل المدن والمناطق من دنس الارهاب والإرهابيين، وهم يتطلعون الى المعركة الحاسمة في الموصل التي سيلقنون خلالها عصابات “داعش” الارهابية دروسا في البطولة والانتصارات وسيسحقونهم فيها ويلقونهم الى مزبلة التاريخ.

قتل قادة {دواعش} الشرقاطوبحسب القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، فان ما يسمى (مسؤول تنظيم داعش) في ناحية الرشاد التابعة لقضاء الحويجة جنوب غرب كركوك الارهابي المكنى (ابو سليمان) قتل في معركة تحرير الشرقاط الذي كان على رأس قوة تعزيز لخطوط عصابات {داعش}. واضاف ان اربعة ارهابيين من ابرز قادة ما يسمى (ولاية كركوك) قتلوا ايضا في المعركة ذاتها ما يؤكد حجم الخسائر الجسيمة وعدد القتلى الكبير في صفوف الارهابيين الذين انهارت كل خطوطهم الدفاعية في فترة زمنية وجيزة. *كما قادت معلومات الأجهزة الاستخبارية العراقية طيران التحالف الدولي الى تدمير مخابئ “داعش” في ناحية الرشاد ما اسفر عن قتل ما يسمى (مسؤول أمن التنظيم) في الناحية الارهابي (احمد عزيز الجوالي) وثلاثة من مرافقيه، والارهابي (ابو قتادة، مسؤول كتائب صلاح الدين الأيوبي) في التنظيم الارهابي.

هروب الارهابيين الى الحويجةوذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ان “طيران التحالف الدولي قصف مواقع “داعش” شرق الشرقاط ما اسفر عن مقتل 60 ارهابيا وتدمير 30 عجلة تابعة لهم. *كما دمر القصف الجوي وبموجب معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية مقر ما يسمى (المتابعة الأمنية لداعش) في حي الدندان وسط الموصل، ما ادى الى قتل 10 ارهابيين بينهم المدعو (ابو ريتاج).الى ذلك افاد مصدر محلي بان عصابات “داعش” نشرت مفارز على محيط الحويجة لتعقب قادتها وعناصرها الفارين من الشرقاط ، مؤكدا ان هذه العصابات اعدمت صباح امس، ثلاثة من قادتها الهاربين في مركز قضاء الحويجة رميا بالرصاص امام الملأ، مشيرا الى ان مفارز ما يسمى بذوي الاشرطة الحمراء التابعة لـ”داعش” اعتقلت العشرات من عناصرها الهاربين من الشرقاط في مناطق متفرقة من الحويجة خلال الايام الماضية، وتم زجهم في مراكز احتجاز متعددة تمهيدا لمعاقبتهم بعد انهيار واسع في صفوف التنظيم وخسارته الشرقاط امام تقدم القوات الامنية والحشد الشعبي.فك أسر أهالي الشرقاطومن ثمرات الانتصار الخاطف في الشرقاط تأكيد *بيان لاعلام هيئة الحشد الشعبي ان ابطال القوات المندفعة فكت اسر اكثر من ألف عائلة من سكان ساحل المدينة الأيمن. واضاف البيان ان الجهد الهندسي التابع لقوات الحشد الشعبي، باشر فور انجاز عملية التحرير بتفكيك العجلات والمباني المفخخة ورفع العبوات الناسفة من شوارع الشرقاط، مؤكدا اتمام تفكيك 11 عجلة مفخخة بالقرب من مبنى القائممقامية ورفع 76 عبوة بالطريق الستراتيجي الرابط بين بيجي *والشرقاط.في غضون ذلك اكد محافظ صلاح الدين احمد الجبوري تشغيل مشروع ماء الشرقاط الشمالي وتجهيز منازل المواطنين بمياه الشرب، وان ادارة المحافظة ستقدم الخدمات الاساسية المتمثلة بالكهرباء والبلديات والصحة بعد اكمال تطهير القضاء كما سيتم فتح باب العودة للنازحين. من جانبه، قال وكيل وزير الهجرة والمهجرين جاسم العطية في تصريح صحافي: ان اللجنة العليا لإيواء واغاثة النازحين برئاسة وزير الهجرة والمهجرين جاسم الجاف اوعزت بفتح مقر لوزارة الهجرة في الشرقاط، مؤكدا ان اول قافلة مساعدات وصلت الى المدينة سيتم توزيعها بين الاهالي هناك، لافتا الى ان اللجنة اوعزت بتخصيص 50 ألف لتر من النفط الأبيض للأهالي و50 ألف لتر من مادة الكاز لتشغيل مشاريع الماء.

تطهير جزيرة الأنباروتزامنت الانتصارات الباهرة في الشرقاط مع اخرى مماثلة في العمليات الجارية في الوقت نفسه بجزيرة الانبار، اذ *اكد بيان لخلية الاعلام الحربي، ان قيادة عمليات الجزيرة تمكنت امس من انجاز تحرير جزيرة البغدادي بالكامل من دنس فلول ارهابيي “داعش” وتكبيدهم خسائر فادحة، بمعركة شاركت فيها قوات الجيش العراقي المتمثلة بالفرقة السابعة ولواء 27 ولواء 28 ولواء مغاوير الجزيرة وابطال الحشد الشعبي من تشكيلات مدينتي حديثة والبغدادي التي خاضت معركة نوعية سريعة وبإسناد كبير من القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي.جاء ذلك بعد ان حررت القطعات المندفعة قرى الطسية والصبخة و بروثة والجبرية والقطنية والجواعنة وجبة والمسرة والمعميرة والوصول الى منطقة سن الذيب باتجاه جزيرة الدولاب ضمن عملية تحرير جزيرة البغدادي، وتم قتل عشرات الارهابيين وتفجير 182 عبوة ناسفة وتدمير 3 عجلات مفخخة والاستيلاء على 5 منصات اطلاق صواريخ ومساطر و250عبوة ناسفة و200عبوة شبكية و40 عبوة اسطوانية و4 براميل مفخخة و50 عبوة ضد الدروع و20 سبحة معدة للتفجير و92 جلكانا سعة 60 لترا و4 عبوات مدفع نمساوي.فيما تمكنت قوة من الجيش تابعة للفرقة العاشرة ومقاتلي العشائر من تحرير معسكر “برافو” في جزيرة الرمادي، شمال مدينة الرمادي، ورفعت العلم العراقي فوقه، وقالت خلية الاعلام الحربي: ان موقع المعسكر له اهمية تعبوية كونه يقطع خطوط امدادات “داعش” من الصحراء الغربية نحو جزيرة الرمادي.يذكر ان معسكر “برافو” كانت تستخدمه القوات الاميركية مقرا رئيسا لها شمال الرمادي قبل مغادرتها البلاد.