المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صقور الجو يقطعون إمدادات «داعش» إلى الموصل, اخبار امنية


امير الفتلاوي
09-26-2016, 09:10 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/70274)
بغداد / الصباحالموصل / شروق ماهرقادت معلومات استخبارية الى القاء القبض، على ما يسمى (الوالي الامني لداعش) في الشرقاط متنكرا بزي النساء، اضافة الى اعتقال سائق (والي الفلوجة) وقيادي في (ولاية الجنوب). كما قتلت كتائب المقاومة الشعبية ثلاثة من اشقاء (والي الموصل) بعد اختطافهم غربي المدينة. رافق ذلك تمكن الطائرات العراقية من قطع امدادات الارهابيين الى الموصل مع قتل العديد منهم وتدمير مستودعات لاسلحتهم بضربات نفذتها في جنوب شرق نينوى والقائم وحديثة بموجب معلومات دقيقة.

ضبط بيانات الارهابيينمصدر امني مطلع افاد بان القوات الأمنية تمكنت في اثناء عملية تحرير قضاء الشرقاط* بموجب معلومات استخبارية، من إلقاء القبض على ما يسمى (الوالي الأمني لداعش في الشرقاط) الارهابي (ابو عمر العسافي) بينما كان متنكرا بزي النساء خلال محاولته الخروج مع النازحين من اهالي المدينة.* واضاف انه* تم ضبط وحدة خزن الكترونية (USB) بحوزته تحتوي على ملفات ومعلومات عن ارهابيي عصابات «داعش» تضم اسماءهم الحقيقية والمستعارة ومناطق سكناهم ومناصبهم، اضافة الى وثائق وتعليمات تدعوهم الى حرق منازل المدنيين وتفجيرها والصاق التهمة بالقوات المحررة. من جانبه، اعلن محافظ صلاح الدين احمد الجبوري، ان قوات الجيش والحشد الشعبي انجزت امس تحرير قرية المسحك شمالي بيجي ورفعت العلم العراقي فوق مركز شرطة القرية، مذكرا بان هذا جاء بعد ساعات من تحرير ناحية الزوية المجاورة جنوبي الشرقاط التي تمثل آخر معاقل التنظيم بالمحافظة.

اعتقال «دواعش» بارزينالمتابعة الاستخبارية ادت ايضا، بحسب بيان لقيادة عمليات بغداد، الى اعتقال ارهابيين بارزين في عصابات «داعش»، موضحة ان قوة من الفرقة11 والامن الوطني القت على وفق معلومات استخبارية دقيقة القبض على سائق (والي الفلوجة) ضمن منطقة كميرة التابعة لقاطع الراشدية. كما اعتقلت قوة مماثلة بمشاركة استخبارات المدائن وجهاز المخابرات الوطني القيادي بداعش الارهابي (ابو الحارث) الذي ينتمي الى كتيبة (سلمان المحمدي، ولاية الجنوب)، وبدلالته تم العثور على مضافة تضم حزاما ناسفا معدا للتفجير، وبنادق ومواد متفجرة.

تصاعد الانتفاضة الشعبيةالى ذلك، كشف العميد في شرطة نينوى، محمد الجبوري لمراسلة «الصباح» عن ان المقاومة الشعبية من ابناء المحافظة اختطفت اشقاء الارهابي (ابو بكر المعاضيدي) الذي تسلم منصب (والي الموصل) الاسبوع الماضي، وهم الارهابيون (سعد المعاضيدي، مسؤول في ديوان الحسبة) و(رعد المعاضيدي، مسؤول بامنية داعش) و(سلوان المعاضيدي) ويعمل بحماية شقيقه الاكبر (الوالي ابو بكر).. من منزلهم في منطقة تموز ومن ثم قامت المقاومة بقتلهم بالاسلحة الكاتمة للصوت بالقرب من معمل البيبسي غربي الموصل.

تنصيب جسر عسكريمن الميدان، ابلغ النقيب في شرطة المحافظة، زياد الشيخ، مراسلتنا، بان قيادة عمليات نينوى انجزت اعادة تنصيب الجسر العائم بين ضفتي ناحية الكوير وقضاء الحمدانية جنوب شرق المحافظة الذي* فجره* الارهابيون، لافتا الى انه سيسهل عبور القطعات ضمن الاستعدادات الجارية لمعركة تحرير الموصل المرتقبة.مراسلة «الصباح»، نقلت عن المتحدث باسم اللواء 91 من الجيش العراقي، الرائد امين شيخاني تأكيده ان القصف الجوي دمر امس تسعة زوارق للدواعش وقتل 13 منهم جنوب شرق الموصل كانوا يستخدمونها لنقل المواد الغذائية والأسلحة بين قرى سيداو ومكوك وخباتة والصلاحية والخالدية الواقعة على جانبي نهر دجلة.إحباط محاولاتهم اليائسةوضمن قواطع عمليات الانبار، ذكر بيان لخلية الاعلام الحربي، ان المعلومات الاستخبارية قادت طائرات السوخوي العراقية لتوجيه ضربة جوية أسفرت عن تدمير عدة مستودعات للاسلحة والذخائر تابعة لعصابات «داعش» الإرهابية وقتل العديد من الإرهابيين داخلها والواقعة في ناحية الرمانة التابعة لقضاء القائم وفي قرية الصكرة ضمن قضاء حديثةاقصى غرب الانبار.فيما احبطت صنوف قواتنا محاولات الدواعش اليائسة لالتقاط الانفاس مكبدة اياهم عشرات القتلى، اذ اكد امر اللواء 18 شرطة اتحادية العميد شاكر الخفاجي افشال محاولة تلك العصابات للتقرب من محيط الرطبة والقرية الكورية فجر امس بعد قتل الكثير من عناصرها فيما لاذ الباقون بالفرار الىعمق الصحراء.كما قتلت قوات عمليات الجزيرة 60 داعشيا بافشال محاولة اخرى للتعرض على حي البكر في قضاء هيت قتل 20 منهم بضربةجوية قرب الحي.في الوقت نفسه احبطت الفرقة 10 محاولة ثالثة قرب معسكر برافو بجزيرة الرمادي، بتفجير 4 عجلات ملغومة وتدمير عجلة تحمل رشاشة أحادية وقتل ستة ارهابيين.