المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقرير غربي: «داعش» تواجه حالة انهيار في الموصل, اخبار امنية


امير الفتلاوي
09-28-2016, 10:20 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/71052)
أكد معلومات نقلتها «الصباح» بشأن الاستعداد لانتفاضة شعبيةدوغلاس برتونبينما السواعد تتعاضد تأهباً لاقتحام بوابة الموصل وخوض آخر واكبر المعارك هناك يحصي كثير من ارهابيي التنظيم داخل المدينة الساعات والدقائق لهفة للفرار منها.ووفقاً لموقع الاخبار “كرملش” فأن مدينة الموصل بدت خالية مؤخراً والارهابيون فيها خائرو المعنويات بعد أن فرّ مئات منهم من بلدة الشرقاط عند تحريرها يوم الخميس الماضي. كذلك فر جميع عناصر “داعش” تقريباً مع عوائلهم من بلدة «حمام العليل» الواقعة على بعد اقل من 40 كيلومتراً جنوبي الموصل قاطعين الطريق الصحراوي المتجه الى تركيا، كما يذكر الموقع ثم يضيف أن خطباء “داعش” قد اغلقوا كثيرا من المساجد او تركوا فيها رجال دين من دول اخرى كي يتولوا شؤونها.خسائر «داعش» على الارض في محافظة نينوى جراء القصف والمعارك كانت فادحة خلال اليومين الماضيين، اذ اعلنت قيادة عمليات نينوى يوم الخميس أن طائرات التحالف قتلت 160 مقاتلاً من «داعش» كما دمرت اعداداً كبيرة من المركبات والاليات في ناحية السفينة الى الجنوب من الموصلأفراح وبهجةكما أعلن موقع “داعش اليومي” الجمعة أن مصادر محلية من داخل المدينة تفيد بأن انباء استعادة الشرقاط قد قوبلت بالفرح والبهجة من قبل كثير من الموصليين الذين رأوا فيها علامة البشرى بقرب تحررهم من حكم داعش.” وقالت مصادر اخرى: إن حكم داعش في الموصل يواجه الان حالة انهيار وأن الحالة سوف تتفاقم بعد ورود انباء خسارة التنظيم لبلدة الشرقاط.في غضون ذلك، ارسلت فرنسا حاملة طائراتها “شارل ديغول” لتمكين طائراتها من المشاركة في قصف “داعش” خلال الاسابيع المقبلة. كذلك طلب الجيش الاميركي موافقة الكونغرس على ارسال 500 جندي اضافيين لدعم عملية تحرير الموصل التي تقول السلطات الاميركية انها ستتطلب وجود ما لا يقل عن 24 الف جندي عراقي حسني التدريب والتجهيز. كذلك ستسهم بريطانيا وفرنسا والمانيا وكندا واستراليا وتركيا والدنمارك وايطاليا بقدراتها الجوية ومعداتها الثقيلة ومستشاريها في هذه الحملة.خسائر “داعش” على الارض في محافظة نينوى جراء القصف والمعارك كانت فادحة خلال اليومين الماضيين، اذ اعلنت قيادة عمليات نينوى يوم الخميس أن طائرات التحالف قتلت 160 مقاتلاً من “داعش” كما دمرت اعداداً كبيرة من المركبات والاليات في ناحية السفينة الى الجنوب من الموصل، وفقاً لم اورده موقع “داعش اليومي”.

إفشال هجوم إرهابيكذلك صدت تعرضات “داعش” على القوات العراقية قرب مطار القيارة واسفر ذلك عن مقتل العديد من عناصر التنظيم، وفقاً لما اوردته وسائل الاعلام العراقية واشار اليها موقع “داعش اليومي”. فقد قتل اكثر من 40 ارهابياً من “داعش” في تعرض فاشل قاموا به على الفرقة 71 من الجيش العراقي في القيارة كما تقول عمليات نينوى التي اضافت انها لم تمن بأي اصابات خلال ذلك. وافاد المصدر نفسه بأن 30 داعشياً قتلوا ايضاً بضربات طائرات التحالف اثناء محاولتهم التعرض على قوات الجيش العراقي في القيارة.رغم الخسائر والفوضى التي تتحدث عنها التقارير من داخل الموصل يتوقع بعض الخبراء العسكريين ومسؤولي الاغاثة أن المعركة المقبلة ستكون طويلة ومكلفة. فهنالك ما يقدر بنحو 20 الف ارهابي في الموصل يستعدون ايضاً لصد الهجوم، كما صرح العميد باهرام ياسين من القوات الكردية في مقابلة له “دان ديفز Dan Davis” وهو ضابط متقاعد في الجيش الاميركي ينشر مقالاته في مجلة “بوليتيكو”. هذا الرقم يقارب ضعفي عدد مقاتلي “داعش” الذين كانوا يدافعون عن الفلوجة في شهر ايار الماضي، عندما اضطر اكثر من 85 ألف من اهالي المدينة الى الخروج في حر الصحراء نتيجة القتال في مطلع حزيران الماضي.