المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استعدادات مبكرة لمواجهة أمطار موسم الشتاء المقبل, اخبار عراقية


امير الفتلاوي
09-28-2016, 11:00 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/71082)
بغداد / الصباحاكدت أمانة بغداد، استعدادها لمواجهة مياه الامطار المرتقب هطولها خلال* موسم الشتاء المقبل، فيما حذر مجلس محافظة بغداد من عدم قدرة شبكات المجاري على استيعاب كميات المياه المتوقعة.وقال مدير العلاقات والاعلام في الامانة، حكيم عبد الزهرة، في تصريحات صحفية: ان لدى امانة بغداد عددا من الخطوط الجديدة للطوارئ اضيفت الى الخطوط السابقة، مبينا ان امينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش، كانت قد وجهت دوائر الامانة بضرورة الاسراع في عملية تنظيف مشبكات المياه، خاصة الخطوط الرئيسة والفرعية بشوارع العاصمة، مرجعا طفح مياه المجاري خلال الصيف الى وجود مشاكل ببعض الأماكن.واوضح عبد الزهرة ان محطات تصريف مياه الصرف الصحي، تعمل بشكل انسيابي، لافتا الى ان المشكلة الوحيدة التي تعانيها الامانة لاسيما ايام الامطار، تتمثل بعدم توفير الكهرباء للمحطات المذكورة، مشيرا الى الأمانة قامت بالتنسيق مع وزارة الكهرباء لتجاوز هذه المشكلة.وارجع عدم السيطرة احيانا على مياه الامطار، الى كمياتها الكبيرة التي تفوق القدرة الاستيعابية للخطوط والمحطات، مؤكدا انشاء الامانة خطوط طوارئ على قناتي الجيش والشرطة والتنسيق مع الموارد المائية في حالة حدوث امطار شديدة، كونها تمتلك مضخات كبيرة يمكن تشغيلها.على صعيد متصل، انجزت امانة بغداد انشاء محطة غاطسة ضمن بلدية الغدير، وفق بيان لها تلقت «الصباح» نسخة منه، مفيدا بأن المحطة ستخدم منطقتي الرشاد وحي النصر لمنع حصول اختناقات او طفح لمياه الصرف الصحي والامطار .من جانبها، حذرت هيئة خدمات بغداد بمجلس المحافظة، من عدم قدرة شبكات الصرف الصحي على استيعاب مياه الأمطار بموسم الشتاء المقبل، نتيجة عدم إكمال الخطوط الناقلة والاستعدادات غير الكافية، جراء قلة التخصيصات المالية، بحسب ما افاد به رئيسها علي الحميداوي، في بيان له تلقت «الصباح» نسخة منه.وشهدت البلاد في العامين الماضيين هطول امطار غزيرة أدت الى غرق وفيضان احياء ببغداد والعديد من المحافظات، كما تسببت بوفاة أشخاص جراء الصعق بالكهرباء، فضلا عن خسائر بالممتلكات الخاصة والعامة.في الشأن نفسه، أبدى أهالي مدينة الصدر، قبل أيام مخاوفهم من غرق المدينة مجددا خلال موسم الامطار المقبل، نتيجة عدم صيانة او اعمار أنابيب المجاري.واوضحوا من خلال مناشدات وجهوها للمسؤولين عبر وسائل اعلام، ان الكثير من قطاعات المدينة تعاني من الاهمال بسبب طفح مياه الصرف الصحي، وعدم وجود جهود حقيقية لمعالجة هذه المسألة.