العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,377 ) مشاركة بمعدل ( 44.54 ) باليوم
وزير , الداخلية , المستقيل , : , العبادي , يستهين , باصلاح , الأمن , ويحجب , مؤتمري , الصحفي , اخبار , اليوم

بغدادقريش

بعد يوم من موافقة*رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على استقالة وزير الداخلية محمد سالم الغبان من منصبه.

أكد *الغبان، اليوم الخميس، أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مسؤول عن الملف الأمني ويحاول تحريف الحقائق وإبعاد الإخفاقات عنه بحادثة تفجير الكرادة.

وقال الغبان *وهو قيادي كبير في الجناح العسكري لمليشيا بدر المتنفذة في بيان إنه “بذلت خلال فترة مايقارب عامين من العمل الجاد جهودا كبيرة لإصلاح الاجهزة الأمنية ومفاصل الوزارة وتعزيز ضمن الصلاحيات المتاحة”.

ويوضح البيان مدى عدم التوافق بين العبادي القيادي اصلا في حزب الدعوة ووزير داخليته المنتمي الى حزب آخر هو المجلس الاعلى وبدر

وأضاف *الغبان المقرب من مسؤولين كبار في اطلاعات الايرانية ، انه “منذ ان استلمت المهمة في أواخر تشرين الاول ???? شخصنا الخلل في منظومة أمن الدولة والإشكالات في ادارة ملف الامن، وقدمنا رؤية وخطة اصلاحية شاملة وتابعنا عبر لجان مشتركة واجتماعات برئاسة مستشار الامن الوطني استمرت لعام وقد اقرت الخطة ولكن العبادي امتنع عن إصدار امر تنفيذها”.

وبحسب مصادر في المجلس الاعلى فإن ايران غير مرتاحة من تصريح الغبان حول مجيء سيارة المتفجرات الى الكرادة ببغداد من ديالى المحاذية لإيران والخالية اليوم من تنظيم داعش والخاضعة لمليشيات ذات ولاء ايراني مطلق كالخراساني والعصائب ، وهو تلميح لم يخدم الحديث عن الارهاب ودوره في العراق .

وأشار الغبان الى انه “لايمكن ان يبقى ملف الامن الداخلي بهذا الارباك والتخبط تعمل عليه قيادات عسكرية واجهزة لا تعمل وفق رؤية ولا خطة ولا تنسيق مع استمرار نزيف العراقيين دون حسم وقرار ومعالجة لهذا الخلل”.

ويحاول الوزير تبرير الخروقات الامنية برمي الكرة في ملعب العبادي المخترق اصلا والضعيف امام هجمات حلفائه، في حين ان الغبان هو من الصف الاول لقيادات المليشيات طوال سنوات وان التقصير واضح في ادائه من خلال تفويض عناصر المليشيا في مراكز امنية قيادية ، وان تبديل المناصب والاحالة على التقاعد في بداية فترة الغبان في الداخلية لم تصلح شيئاً.

واكد *الوزير المستقيل ان “رئيس الوزراء بات هو المسؤول عن ملف الامن ومنه تصدر الأوامر والتوجيهات في كل صغيرة وكبيرة، وفي العاصمة منح الفريق عبد الامير الشمري من خلال قيادة عمليات بغداد صلاحيات واسعة تتحكم بموارد وزارة الداخلية والدفاع دون ان يقدم كليهما اي حلول لمعالجة الخلل أعلاه مما افقد القطعات مبدأ القيادة والسيطرة التي على هذا الأساس تأسست قيادة عمليات بغداد”.

وذكر الوزير المستقيل *انه “بتاريخ 4 تموز الجاري كتبت إلى رئيس الوزراء رسالة مفصلة وبينت له كل ماذكرت أعلاه مذكرا بمسيرة عام ونصف من محاولات الوزارة لمعالجة الخلل لتحسين الامن وإيقاف نزيف دماء الأبرياء وجهوزية الوزارة واستعداده لتحمل المسؤولية والتصدي لهذا الملف بعد نقل المسؤولية بالكامل الى وزارة الداخلية الذي يعد مطلب دستوري وقانوني، وفي حالة عدم الاستجابة فإنني لا أتحمل مسؤولية هذه الخروقات”.

وأشار الى انه “لعدم اكتراث العبادي ولم يكلف نفسه حتى بالاتصال حيث أرسلت الرسالة سري وشخصي وعلى الفور وتأكدت من مكتبه انه قرأها لذلك قررت اطلاع الشعب على الحقائق وأسباب ما يتعرض له المواطنين ورؤيتنا التي قدمناها واستعدادنا لتحمل المسؤولية في إصلاح الوضع الامني”.

ومضى *الوزير المشهور بكفاءة لغته الفارسية *قائلاً*“في يوم 5 تموز الجاري عقدت مؤتمرا صحفيا حضرته معظم القنوات الإعلامية وكان من المقرر ان يتم النقل المباشر عبر العراقية التي احضرت سيارة آس ان جي ، ولكن قبل المؤتمر تفاجئت باتصال العبادي وإعطاؤه تبريرات ونقاش عقيم انتهت بأنني سأقدم له الاستقالة لعدم استجابته للرؤية الإصلاحية والخطة الأمنية التي قدمناها وقد عاتبته على ايعازه بمنع النقل المباشر فأنكر علاقته بالموضوع مدعيا ان العراقية تسير بأجندات”.

وأوضح ان “المفاجئة الأكبر هي بان العبادي أوعز بعدم تغطية العراقية لأي مقطع من المؤتمر وحتى إجاباتي على أسئلة مراسلها ولم ينزل غير شريط اخباري وهو استقالة وزير الداخلية بعد تفجير الكرادة”.

وأكد ان “العبادي بمنعه التغطية أراد تجنب الاحراج في اطلاع الرأي العام عن الحقائق الدامغة التي بينتها في خلل منظومة الامن وعدم اضفاء الشرعية عليها بنشرها من قناة الدولة بخلاف ما عمل في نقل تظاهرات الصدريين”.

وختم قوله ان “العبادي أراد بهذه المحاولة الماكرة وتحريف الحقائق بربط أسباب الاستقالة بحادثة الكرادة اولا ليلقي باللوم على وزير الداخلية ويحمله المسؤولية، وثانيا ليبعد مسؤولية الاخفاق في ادارة الامن والدولة عن نفسه وعن قائد عمليات بغداد الذي يتشاطر المسؤولية معه على المستوى الإجرائي والميداني ، نعم لان العبادي هو المسؤول عن الامن ومنه تصدر كافة القرارات والأوامر ودون مشورة مع الوزراء الامنيين كما حصل في اخر امر ديواني في سحب اجهزة ال اي دي مع العلم اني لم اجتمع معه لأربعة أشهر الماضية”.



The post وزير الداخلية المستقيل : العبادي يستهين باصلاح الأمن ويحجب مؤتمري الصحفي appeared first on قريش.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 ابراج يوم السبت 3-9-2016, حظك اليوم 3/9/2016, برجك ليوم السبت 3 ايلول 2016, توقعات الابراج أليوم 3 سبتمبر 2016
0 ابراج اليوم الاربعاء 1-6-2016 , ابراج 1-6-2016 برجك اليوم 1-6-2016 , حظك ابراج اليوم الاربعاء1-6-2016 برج الدلو, ابراج اليوم
0 «داعش» يقتحم بيوت الموصليين ويسرق محتوياتها, اخبار امنية
0 دارميات, شعر عراقي
0 مصرع توأمان وإصابة صديقمها فى حادث مرورى بالشرقية اخبار اليوم
0 بدء محاكمة المتهم بسرقة "الشيوكولاتة" من محل شهير بالجيزة اخبار اليوم
0 مجلس النواب يصوت على قانون العفو وسحب الثقة عن وزير الدفاع ويستجوب وزير المالية, اخبار عراقية
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , , , , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

وزير الداخلية المستقيل : العبادي يستهين باصلاح الأمن ويحجب مؤتمري الصحفي اخبار اليوم


المواضيع المتشابهه للموضوع: وزير الداخلية المستقيل : العبادي يستهين باصلاح الأمن ويحجب مؤتمري الصحفي اخبار اليوم
الموضوع
وزير الداخلية يكشف عن مصدر السيارة التي فجرت الكرادة ببغداد اخبار اليوم
ماذا بحث وزير الأمن الايراني (المعمم) مع مراجع النجف ؟ اخبار اليوم
الزاملي يهاجم بعنف وزير الداخلية العراقي اخبار اليوم
(بالفيديو) وزير الداخلية العراقي محمد الغبان يشيد بالحرس الثوري الايراني ..أيام زمان اخبار اليوم
بالفيديو .. خمس ملايين مقابل مقابلة وزير الداخلية ..! اخبار اليوم,اخبار العراق

|
best counter