العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,377 ) مشاركة بمعدل ( 44.46 ) باليوم
أبعاد , خفية , في , الاتفاق , التركي , الإسرائيلي! , اخبار , اليوم

أحمد نصار

ما أن أُعلن عن توقيع اتفاق لإعادة العلاقات بن تركيا وإسرائيل؛ حتى رأينا هجومًا شديدًا على أردوغان، فيما انبرى بعض المعجبين بالتجربة التركية لتبرير الاتفاق والدفاع عنه، وكلاهما مخطئ في تقديري!

السؤال الأهم هنا؛ لماذا، في هذا التوقيت، اختارت تركيا إعادة إصلاح علاقتها مع الكيان الصهيوني، وقد تمنعت عنه طيلة ست سنوات؟ هناك عدة أبعاد للإجابة على هذا السؤال.

البعد الأول: الأكراد

فكما أوضحت في مقال لهذه الأسباب على تركيا أن تبدأ في القلق، فإن تركيا صاحبة سياسة «صفر مشاكل» قد أحاطتها المشكلات من كل جانب!

فمع إسقاطها المقاتلة الروسية نهاية العام الماضي؛ صارت تركيا على عداء مفتوح مع جميع جيرانها (روسيا شمالًا – إيران شرقًا- أكراد العراق وسوريا والنظام السوري وإسرائيل جنوبًا – مصر على الضفة الأخرى من المتوسط – اليونان وقبرص غربًا).

وما زاد الأمور تعقيدًا أن أعداءها صاروا يشكلون تحالفات ضدها (روسيا – إسرائيل)، (روسيا – الأكراد)، (إسرائيل – الأكراد)، (النظام السوري – الأكراد)، (روسيا – مصر)، (مصر – الأكراد)، (مصر – قبرص – اليونان).

ونقطة التقاء هذه التحالفات جميعًا هم الأكراد، الشوكة التي في خاصرة تركيا الجنوبية، والتي تهدد بتفتت الدولة التركية بحدودها الحالية، إذا استحوذت على الحدود الشمالية لسوريا!

وبمجرد إسقاط تركيا للطائرة الروسية قامت روسيا باستضافة وفد رسمي من الأكراد، كما تحسنت علاقة الأكراد (الجيدة أصلًا) بالنظام السوري كثيرًا، وسمح له بالتقدم عسكريًا، وشغل بعض المناطق في الشمال على الحدود مع تركيا! (بالذات في حلب شمالي سوريا، بمساعدة الغارات الروسية الجوية على مواقع المعارضة، ما أفقد المعارضة السيطرة على طرق الإمداد بينها وبين تركيا).

من ناحية أخرى؛ ووفقًا لتقرير للمخابرات التركية نشرته صحيفة حربيت التركية المعارضة، فإن مسؤولين بحزب العمال الكردستاني PKK عقدوا جلسات مع مسؤولين مصريين بالقاهرة مؤخرًا، تمهيدًا لفتح مكتب لهم في القاهرة، ودعمهم بالمال والسلاح، مقابل تنفيذ الأكراد عملياتٍ في الأراضي التركية وجمع معلومات عن الإخوان هناك!

وبدأت هذه السياسات تجني ثمارها، فانتقل الأكراد من مناطقهم في سوريا شرق الفرات إلى غرب الفرات (الخط الأحمر التركي)، مع تخاذل أمريكي واضح في دعم تركيا، واقتراب الموقف الأمريكي أكثر وأكثر من الأكراد باعتبارهم قوةً على الأرض تحارب تنظيم داعش!

ومع ازدياد العمليات التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة المخترق من إيران والنظام السوري في قلب تركيا؛ رأت تركيا أن عليها فك التحالفات التي قامت ضدها، وأن تعود لسياسة تصفير المشكلات قدر الإمكان! فجاء الاتفاق مع روسيا وإسرائيل، ولاحقًا مع مصر!

البعد الثاني: إسرائيل

أردوغان البراجماتي يفهم قواعد اللعبة في المنطقة جيدًا، ويعلم أهمية إسرائيل، وأنها المفتاح للضغط على أمريكا من ناحية، ولتحسين علاقته بروسيا من ناحية!

لذا فلا عجب أن الاتفاق التركي الإسرائيلي لإعادة العلاقات بينهما جاء متزامنًا مع اتفاق تركي روسي مماثل لإعادة العلاقات بينهما أيضًا! وكلا الاتفاقين وثيق الصلة بالآخر.

فيبدو أن من البنود الخفية للاتفاق أن تقوم إسرائيل بالوساطة بين تركيا وروسيا، مقابل أن تقوم تركيا بالوساطة بين إسرائيل وحماس، لنقل رفات جنودها وجثثهم لدى الحركة!

وعلى هذا يكون الاتفاق ذا بعد أكبر، بحيث يشمل هذه الأطراف على الترتيب: (روسيا – إسرائيل – تركيا)، (إسرائيل – تركيا – حماس).

البعد الثالث: إيران

يجب النظر إلى التهدئة بين تركيا وإسرائيل من ناحية، وتركيا وروسيا من ناحية أخرى إلى سياق التهدئة العام، والمواءمات التي تحدث في المنطقة، والتي يبدو أنها تشهد تحالفات جديدة ولكن ضد من؟

الحقيقة أنه لا شيء يجمع بين (السعودية وإسرائيل وتركيا) أكثر من إيران، التي تتوغل لتشكل أكبر إمبراطورية في المنطقة، بسيطرتها على أربع عواصم عربية، وتصميمها على ضم مزيد من مناطق السنة إليها كما رأينا في الفلوجة!

ونقطة تفوق إيران الرئيسية هي اختراقها لأربع دول عربية، ومن غير الممكن مواجهتها بدون دولة عربية قوية أو أكثر من نسيج المنطقة. وبعد أن بدأت السعودية تفهم هذا المعنى فمن المرجح أن تنضم مصر والأردن لهذا الحلف، بعد أن تخلت الرياض عن خيارات غير ناضجة سياسيًّا (مثل باكستان والسنغال) لمواجهة إيران.

انضمام مصر لهذا الحلف مهم جدًا في هذا الإطار؛ ومن غير المستغرب التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء التركي، عقب الإعلان عن الاتفاق التركي الإسرائيلي مباشرة، أن بلاده بصدد إعادة العلاقات تدريجيًا مع مصر على المستوى الوزاري!

في المقابل فإن النظام المصري بدأ ينتهج لهجة جديدة، متمثلة في إعلانات متتالية بضرورة التصالح مع جماعة الإخوان، بداية من وزير الدولة للشؤون القانونية، ثم من نائب برلماني بارز ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي السابق أيام مبارك! ثم مؤخرًا تلميح السيسي للخلاف بين السنة والشيعة وأنه كان السبب في فرقة الأمة!

وكما قلت فلا أعتقد أن هذا التحالف ضد إيران يمكن أن ينجح بدون مصر! ومصر في حال يرثى لها، مع تراجع اقتصادي على حافة الانهيار ينذر بانفجار الأوضاع بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

وثبات مؤيدي الشرعية هنا مهم، لأن أي تصالح مع السيسي الآن سيكون قُبلة الحياة لهذا الانقلاب الباحث له عن دور جديد في أجندة التحالفات السياسية!

ختامًا

أردوغان – رغم تطبيعه المرفوض مع الصهاينة – له أياد بيضاء على الثورتين السورية والمصرية، لكنه في المقابل كان ضد سقوط نظام القذافي في ليبيا لأسباب مصالحية بحتة! المصالح تلعب دورًا هنا في القرارات والمواقف مثل القناعات وربما تزيد! والمصالح هي التي قد تدفعه الآن للتقارب مع السيسي، الراغب تحت الضغط أيضًا في التصالح مع الإخوان!

المهاجمون للاتفاق ينسون أن التطبيع بين تركيا وإسرائيل قائم منذ مارس 1949، وقبل أردوغان به وتعامل معه، فهو ليس جديدًا! والمبررون للاتفاق ينسون أن التطبيع مرفوض مهما كان مصدره، حتى لو كان أردوغان!

الدول ليست جمعيات خيرية، تعطي بلا مقابل! صحيح أن هناك حسنًا وأحسن، وهناك سيء وأسوأ، إلا أنه لا يجب إطلاقًا تحميل الأمور أكثر مما تحتمل. علينا أن ندرك أن تلقي الدعم من هذا الطرف أو ذاك لا يعني أننا اشتريناه، وصارت مواقفه حكرًا علينا، فهذه نظرة قاصرة لمن يفترض أنهم يريدون تغيير وجه المنطقة والعالم!

ساسة بوست

The post أبعاد خفية في الاتفاق التركي الإسرائيلي! appeared first on قريش.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 وزارة العدل تنظم ورشة عمل لتدريب قضاة محاكم الأسرة اخبار اليوم
0 ترددات القنوات الفضائية كامله ,ترددات مجموعة قناة Mbc
0 إعادة المرافعة فى دعوى سارة خيرت الشاطر لإلغاء قرار منعها من السفر اخبار اليوم
0 القوات المدرعة تعلن انطلاق ساعه ? الصفر ? في البصرة اخبار اليوم,اخبار العراق
0 السيطرة على حريق شقة سكنية فى الطالبية بدون إصابات اخبار اليوم
0 ملا باسم الكربلائي عتابي يخوتي ويامن عتابي
0 ??????? ????? ?????? 5 ?????? ?? ???? "???? ??????" ????? ?????? çîèçٌ çليوم
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

أبعاد خفية في الاتفاق التركي الإسرائيلي! اخبار اليوم


المواضيع المتشابهه للموضوع: أبعاد خفية في الاتفاق التركي الإسرائيلي! اخبار اليوم
الموضوع
حزبا السليمانية يواجهان البارتي بحقيقة الاتفاق الاستراتيجي بينهما اخبار اليوم
الصدر يعلن الاتفاق على تشكيلة وزارية ويؤكد قرب عرضها على العبادي, اخبار اليوم
الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يثير ضجة بعد نشر أغنية عربية لتهنئة الأمهات, اخبار اليوم
المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يثير ضجة بفيديو لعادل إمام ونجيب محفوظ, اخبار اليوم
الأمير علي : الاتفاق الآسيوي ? الأفريقي محاولة فجة لترتيب كتلة تصويت اخبار اليوم

|
best counter