العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,377 ) مشاركة بمعدل ( 44.44 ) باليوم
عودة , الانكشارية , في , تركيا , اخبار , اليوم

عبدالوهاب العمراني

تعني (الانكشارية) بالتركية الجيش الجديد وهي قوة عسكرية خاصة ضاربة نخبوية غدت في الفترات الأخيرة تتحكم في خلع السلاطين وتؤثر في صناعة القرار وتفيد كثير من الدراسات بأن الجيش الإنكشاري تكون على يد السلطان (أورخان بن عثمان) وهي فرقة قوية جداً أشتهرت عبر التاريخ بأنّها من أقوى الفرق العسكرية قبل إنشاء أول جيش نظامي فيها بحوالي قرن من الزمان!
تلاحقت الأحداث في تركيا غداة مؤتمر حزب العدالة والتنمية وتقديم رئيس الحكومة احمد دواود اوغلو استقالته مطلع مايو الماضي اوغلو الذي توارى بصمت هو صاحب نظرية صفر مشاكل مع الجوار التركي المستلهمة من مؤلفة الشهير المعنون “العمق الإستراتيجي: موقع تركيا ودورها في الساحة الدولية” هذا الكتاب الذي طبع الكتاب بأكثر من لغة بعد ان تولى اوغلو وزارة الخارجية ويتناول الكتاب سبل تأمين الأمن القومي التركي، وكيفية توظيف تركيا لموروثها التاريخي والجغرافي في سياستها الخارجية. وقد حاول المؤلف استعمال مصطلح “العمق الإستراتيجي” في تحديد علاقات تركيا الدولية، وذلك سعيًا منه إلى إخراج تركيا من دورها الهامشي أثناء الحرب الباردة ونقلها إلى بلد محوري ومؤثر دوليًا،
سبق هذه التطورات في قمة السلطة توتر بين تركيا وجيرانها بظهور مؤشرات وملامح مؤامرة واضحة بعد إسقاط طائرة روسية في أكتوبر من العام الماضي .
بداهة في دولة بحجم تركيا وموقعها الجغرافي وعمقها الحضاري تمثل لاشك رمزية للصراع المحموم بين الشرق والغرب حسب نظرية صراع الحضارات لصامويل هنتنجتون ، ومن جهة أخرى فأن تركيا بعد نحو قرن من إسقاط الخلافة لها مشروعها بغض النظر يتفق الكثيرون مع هذا من عدمه فهي كإيران وقوى إقليمية في المنطقة لها مشروع ليس في المنطقة بل وحتى في آسيا الوسطى وحتى قومية (الإيغور) في تركستان الشرقية.
تباينت الآراء في تفسير الحدث التركي وما يكاد اسبوع ينقضي حتى تبيْنت بعض خيوطها للرأي العام رغم ضبابية الرؤية كاملة بفعل تأثير وتداخلات الفضاء الإعلامي وثورة المعلومات.
اللافت هنا وبعد بضعة أيام من المحاولة الانقلابية تواردت إنباء عن دور كبير للمخابرات الروسية في كشف انقلاب تركيا قبل ساعات مما أدى إلى التحرك المبكر لإجهاضه. وتحدثت عن وجود أزمة صامتة بين المملكة العربية السعودية والحكومة التركية بسبب تقارير تتحدث عن أنشطة تجارية قوية لشركات الداعية (فتح الله غولن) في السعودية الأمر الذي يفسر الفتور في العلاقات بين الجانبين ، وكل هذه مؤشرات بأن بوصلة تركيا قد تتقارب أكثر مع محور روسيا في بعض الرؤى في المنطقة .
يجدر الإشارة بأن معظم الانقلابات في الشرق الأوسط بما فيها تركيا كانت بتدبير المخابرات الأمريكية فعلى سبيل المثال انقلاب (كنعان إيفرن( في تركيا عام 1980 أدى إلى اعتقال 650 ألف شخص من الإسلاميين ومعلوما بأن وكذلك دور واشنطن في الانقلاب على (مندريس) المنتخب ديمقراطياً أيضاً وهو الأمر نفسه في وأد حركة مصدق لإعادة الشاه محمد رضا بهلوي ، مرراً بأدوار تلك الدوائر المشبوهة في الانقلاب على ألليندي، و تشافيز، و حماس، و مرسي.. ثم يتباكون على الديموقراطيه !
الراصد والمحلل للشأن التركي يدرك أهمية حرص القيادة التركية بإعادة واستئناف العلاقات مع إسرائيل وروسيا ، فأعدا أنقرة كانوا يمنون أنفسهم بالمراهنة على تصعيد مفترض بين تركيا وجيرانها ، غير مدركين بأن تحسين العلاقات مع أمريكا وإسرائيل من منظور برجماتية عالم اليوم غدت (فضيلة سياسية) إذا جاز لنا التعبير بمنطق النفعية .
وسوا فُسر الانقلاب الفاشل بكونه تمثيلية لاودغان من عدمها فأن الأمر لا يعني شيئا على الأقل للمتفرج اللبيب بقدر ما يعكس وسوسات المهللين في بلدان الربيع العربي الفاشل ، أليس الرئيس الجمهوري السابق (ريغان) كان ممثلاً قبل أن يصبح رئيس أكبر وأقوى دولة في العالم؟ واليس ساستنا في جمهوريات العسكر العربية في بلدان الربيع العربي وما تسمى بدول الممانعة ممثلون بارعون بديماغوجيه مفرطة ومفضوحة ؟
ومن المقولات المأثورة لميكافيلية الساسة “في الحرب ليس من الضرورة إدراك من هو على خطأ ومن هو على صواب، المهم هي النتائج. فالتاريخ يسجله المنتصر “
الواضح أن هناك مؤامرة كبرى لخنق النموذج التنموي التركي الملهم في محيطه ، في بلد تعددي ديمقراطي وعلماني، ببرنامج نهوض وتقدم خلاق، حقق – خلال فترة قياسية – نسبة نمو هي من أعلى معدلات النمو في العالم ؟!
هناك تناقضات في كتابات الراصدين والمحللين للشأن التركي من زاوية قرأتهم لتداعيات الانقلاب الفاشل اللافت ان الخلاف بين اوردغان وخصومه ليس خلافاً بالمطلق بالمقابل ليس هناك تطابق في الرؤى أيضاً فعلى سبيل المثال فيما يتعلق ببضع نقاط أبرزها المؤسسة العسكرية والقضاء والمحكمة الدستورية ، ويرفضون دستور جديد او تعديله حاليا ، كما ترفض المعارضة التحول من النظام البرلماني للرئاسي ، ورغم ذلك أوجه الشبه أكثر فرغم عدم مشاركتهم في الحكومة إلا أنهم ضد الانقلاب
لكن في المقابل كلاهما السلطة والمعارضة يجمعون على التوجه العسكري في التعامل مع القضية الكردية وحزب العمال الكردستاني تحديداً
ووجع القضية الكردية المتمثلة بما يعرف ب (PKK ) توازي صداع نظام الملالي في طهران مع (مجاهدي خلق) كلاهما يحاكيان حركات التحرر العالمية المتأثرة بالأفكار الليبرالية الغربية والى حد ما بالماركسية ، لكن يجمع كل الأطراف اوردغان ومعارضيه على الحرص على استقرار تركيا والتحول الديمقراطي بعكس بلدان الربيع العربي.
وهو الأمر نفسه في جزئية تطبيع العلاقات مع إسرائيل ومكافحة الإرهاب والعلاقات مع الغرب عبر دعم تركيا في حلف الأطلسي التي هي من الأعضاء المؤسسين له وذراعه القوي في المنطقة .
وفي رؤية الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي حول المحاولة الانقلابية الفاشلة يقول
” يبرز النموذج التركي بمبادئه الخمسة: الهوية ، الاستقلال الوطني ، المنظومة الديمقراطية، محاربة الفساد، الاقتصاد الحرّ الموجّه لتحرير أكبر عدد من الناس من الفقر. ثم يتضح أنه حقّق بهذه الآليات الخمس قفزة جبّارة بالبلاد إلى الأمام.
إنه بالضبط النموذج الذي كُنا نبحث عنه والذي كنا وما زلنا ممنوعين منه. فالنظام السياسي العربي عبر كل أشكاله، كان ولا يزال مبنيا على النقيض المطلق لهذه الخماسية. هو -إلا ما رحم ربّك- نظام تابع، فاسد، استبدادي، يحارب الهوية ويسخّر الاقتصاد لا لإثراء الشعب وإنما لإثراء العصابات والعائلات .
بالطبع لم تلعب تركيا أي دور في انطلاق الربيع العربي لأن هذا الأخير كان هبّة شعبية انطلقت من أعماق جماهير طال قهرها. لكنها لعبت دورا هائلا في دعم مساره والأخذ بيده وهي تدرك جيدا أن أنظمة تشبهها في توجهاتها لا يمكن أن تكون إلا دعما لها.
القاسم المشترك بين ليبيا واليمن وسوريا استمرار مقاومة الشعوب وعجز كل المحاولات الدموية لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء. “

* كاتب ودبلوماسي يمني

The post عودة الانكشارية في تركيا appeared first on قريش.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 ضبط 85 ألف زريعة أسماك بحوزة سائق وفلاح بالبحيرة اخبار اليوم
0 تأجيل محاكمة المستشار الاقتصادى لمرسى و20 أخرين بـ"اللجان النوعية" لـ 23 أبريل اخبار اليوم
0 عودة الحياة إلى الفلوجة, اخبار امنية
0 إصابة 7 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة النارية بسبب خلافات الجيرة بالبحيرة اخبار اليوم
0 ابراج اليوم السبت 14-11-2015,برج القوس اليوم السبت 14-11-2015,ابراج اليوم 2016
0 تفاصيل ضبط شخصين لاتهامهم بالاعتداء جنسيا على أطفال الشوارع بالإسكندرية اخبار اليوم
0 گولوله لا يبتسم..!, شعر عراقي
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

عودة الانكشارية في تركيا اخبار اليوم


المواضيع المتشابهه للموضوع: عودة الانكشارية في تركيا اخبار اليوم
الموضوع
خطط لمنع عودة الدواعش للفلوجة نهائيا, اخبار امنية
عودة السلطان قابوس إلى مسقط بعد فحوص طبية في ألمانيا اخبار اليوم
ميركل :عودة اللاجئين لأوطانهم بعد انتهاء الحروب اخبار اليوم
عودة داعش الى السيطرة على أجزاء من بيجي والصينية اخبار اليوم
أبعد من عودة الدور الروسي الى اتفاق سايكس ? بيكو ? سازونوف اخبار اليوم

|
best counter