العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,377 ) مشاركة بمعدل ( 44.58 ) باليوم
خلوهم , يرتاحون.. , ويكشخون , اخبار , اليوم

إقبال الأحمد



سعدت جدّاً وأنا أقرأ تصريحاً حول مركز إيواء العمالة الوافدة التابع للهيئة العامة للقوى العاملة، الذي يهدف إلى مكافحة جريمة الاتجار بالبشر، وفقاً للاتفاقيات الدولية الموقّعة عليها الكويت.
ووفق ما جاء على لسان رئيس المركز السيد فلاح المطيري، فإن الطاقة الاستيعابية للمركز 500 نزيلة من كل الجنسيات، لمساعدتهن في تقديم الخدمات الطبية والنفسية والاجتماعية والقانونية لكل من تدخل المركز، سواء من خدم المنازل أو العاملات في القطاعين الخاص والأهلي.. وان %90 ممن هن داخل المركز يعدن «إلى مكاتب العمل الوهمية» التي توهمهن بأجور وعقود مغايرة للحقيقة.
إذا كان ما ذكره السيد المطيري صحيحاً ويطبق فعلياً، فهذا بحق صورة مشرفة للكويت، خصوصاً أنه المركز الأول من نوعه في الشرق الأوسط.. ولكن ماذا عن الصورة المحزنة لوضع النساء المخالفات لأي سبب كان، إما لقانون الإقامة أو المبلغ عنهن بالتغييب، وإما لأي سبب قانوني آخر.. القابعات في مراكز الترحيل بانتظار ترحيلهن.. والتي تحتاج إلى أن تكون بنفس مستوى مركز إيواء العمالة.
كتبنا أكثر من مرة عن ضرورة الاهتمام بموضوع النساء في مركز الترحيل الذي قد يطول وجود الخادمة أو الموظفة هناك أشهراً قبيل حل مشكلتها أو ترحيلها.. ومع متطلبات النساء الحياتية اليومية (والتي تقوم مجموعات من نسائنا جزاهن الله ألف خير بتلبيتها في تطوع ومبادرات خاصة)، فإن النساء هناك يعانين الأمرين.. الأول مستوى المكان، والثاني توفير الحاجيات اليومية، سواء للنظافة أو الحاجات الشخصية.
هذا يتطلب الاهتمام بهذا الموضوع والنظر إليه وفق الإمكانات المتوافرة إعلاء لصورة الكويت، خصوصاً في مجال الإنسانية.. فالإنسانية لا تتجزأ، ولا تكون في مكان على حساب مكان آخر.
* * *
كثير من نسائنا الله يهداهن يستكثرن على المربيات اللاتي يرافقهن في المجمعات التجارية والمطاعم والأماكن الأخرى وهن يدفعن عربات الأطفال أو يحملنهم على أكتافهن أن يجلسن معهن على نفس الطاولة.. وكأن الله خلقهن بصورة مغايرة تماماً عن هذه الفئة.. فترى الواحدة منهن إما في طرف الطاولة وقد حشرت بالزاوية، وإما في طاولة أخرى بالقرب منهن.. في منظر لا إنساني أبداً.
وهناك فئة من النساء ممن تستمتع بلباس أغلى الثياب والإكسسوارات تستكثر على الخادمة أو المربية أن تلبس شيئاً آخر غير «اليونيفورم» الذي تتمنى التخلص منه، ولو لساعتين في اليوم وهي خارج البيت.. وتحب أن تكشخ بما لديها من ثياب (بحدود المعقول) خارج البيت وخارج مكان العمل.. في منظر لا نراه بهذا الوضوح إلا في الكويت.
السؤال: ليش؟!
اقبال الأحمد

كاتبة كويتية

القبس
Iqbalalahmed0@yahoo.com
Iqbalalahmed0@gmail.com

The post خلوهم يرتاحون.. ويكشخون appeared first on قريش.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 تعديل حكم تغريم رئيس الزمالك فى قضية سب وقذف ممدوح عباس اخبار اليوم
0 القبض على متهم بسرقة شقة نائب رئيس تحرير الجمهورية والبحث عن آخر اخبار اليوم
0 خلفيات ايفون منوعة جامده 2016 ، رمزيات ايباد تجنن 2016
0 مقتل 30 داعشيا وتدمير 7 عجلات مفخخة في المحور الجنوبي لعملية تحرير الموصل, اخبار امنية
0 حبس عاطلين كونا تشكيلا عصابيا تخصص فى سرقة حقائب السيدات بالفيوم اخبار اليوم
0 انتحار طالب بسبب مشاجرة مع والده لتغيبه عن المدرسة فى المنيا اخبار اليوم
0 صور Mertfirat في اخر ظهور له في ليلة سابقة اخبار الفنانين 2016