العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,377 ) مشاركة بمعدل ( 44.44 ) باليوم
ترحيب , بتفعيل , العمل , بين , السلطتين , التشريعية , والتنفيذية, , اخبار , عراقية

ترحيب بتفعيل العمل السلطتين التشريعية والتنفيذية, اخبار عراقية
بغداد ـ عمر عبد اللطيفرحب نواب من كتل مختلفة بحجم التقارب الحاصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، مؤكدة ان ذلك التقارب من شأنه خلق اجواء من التفاهمات السياسية، التي بمقدورها تمرير القوانين المعطلة واتمام التشكيلة الحكومية.الترحيب البرلماني، جاء عقب اللقاء الذي جمع رئيسي الوزراء حيدر العبادي والبرلمان سليم الجبوري، يوم امس الاول، وهو اللقاء الذي شكل وفقا لعدد من اعضاء مجلس النواب، مرحلة جديدة للعلاقات المهمة بين الحكومة ومجلس النواب.فقد بحث العبادي والجبوري عمليات تحرير الموصل والعلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان: ان «العبادي والجبوري باركا الانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا البطلة في الخالدية والقيارة واكدا اهمية توحيد الكلمة والصفوف لإدامة زخم الانتصارات وتحرير كامل الاراضي».وأضاف البيان ان «الجانبين بحثا الاستعدادات لتحرير الموصل والتأكيد على الاوضاع الانسانية للنازحين وتوفير مستلزمات الحياة الضرورية لهم»، مشيرا الى «انهما تطرقا الى العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية واهمية تشريع القوانين التي تخدم المواطنين وتساهم بالارتقاء بالأداء المؤسساتي للبلد».وتابع المكتب انه «تمت مناقشة التحديات الكبيرة التي يواجهها البلد والتي تتطلب من الجميع ان يتحمل مسؤوليته لتجاوزها حيث هناك خطوات حثيثة تسير بها الحكومة لعبورها وتحتاج الى المزيد من العمل ونبذ الخلافات للسير بالبلد على الطريق الصحيح»، لافتا الى انه «تم التأكيد على مواصلة السير بطريق الاصلاحات ومحاربة الفساد».

أمان وانهيار

وسط هذه الأجواء، دعا اعضاء مجلس نواب الى ضرورة وضع ستراتيجية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للوصول بالعراق الى بر الامان، محذرين من حصول اي تجاذبات بين السلطتين مما يؤدي الى وصول البلد الى مرحلة الانهيار.فقد قال عضو مجلس النواب عن كتلة المواطن محمد المسعودي: ان «العملية السياسية واجهتها مجموعة من المطبات والصعوبات كادت تودي بها الى الهاوية، فكان لا بد من تحمل المسؤولية من كل طرف سواء كان من السلطات التنفيذية او التشريعية او القضائية وحتى رئاسة الجمهورية تجاه لملمة الاوضاع لأن الظرف غير مناسب لأي مناكفة سياسية» وأكد المسعودي أن «تعدد الخلافات مع ما هو موجود من صعوبات تواجه ادارة البلد، لا يمكن ان تؤشر بوصلة إدارة الدولة بشكل صحيح، ولهذا فان جميع السياسيين مدعوون الى القيام بإعداد وتغيير بوصلة العمل السياسي تجاه خدمة المواطن المظلوم الذي ظل ينتظر كثيرا – للأسف – دون أن يتحقق شيء ايجابي في مفاصل حياته سواء كانت خدمية او اجتماعية او ثقافية او اقتصادية او غير ذلك، وبالتالي وصوله الى مرحلة الضجر وعدم تحمله اكثر من هذا الضغط»، وألمح الى انه «لا بد للحكماء السياسيين ان يقوموا بدور محوري كبير من اجل لملمة الوضع، وبالتالي قيادة البلد نحو بر الامان»، محذراً من انه خلاف ذلك فان «العملية السياسية ستكون قاب قوسين او ادنى من الانهيار».

حراك سياسي

من جانبها عدت عضو مجلس النواب عن ائتلاف الجماهير الوطنية امل البياتي ان «ما شهده مجلس النواب والساحة العراقية من حراك سريع لا يمكن ان يوجد له شبيه في العالم، معتمداً على تداعيات كبيرة منها الوضع الامني ومحاربة العصابات الارهابية بالاضافة الى الوضع الاقتصادي الذي يمر به البلد».وأضافت في تصريح خصت به «الصباح» ان «عملية خروج المتظاهرين والمطالبة بالخدمات تبينان ان المواطنين غير راضين عن احوال البلد، مما ادى الى ان تكون مثل هذه الامور سببا في تسارع الاحداث السياسية واصطفاف الكتل»، متوقعةً ان المرحلة القادمة ستشهد تشكيل «حكومة اغلبية مطلقة» ولن تكون «حكومة كتل سياسية»، عازية السبب الى تسارع الاحداث ونشوب حراك سياسي اسرع في مجلس النواب، ودعت البياتي الى ضرورة وضع ستراتيجية عمل بين الحكومة والبرلمان لإعادة ترتيب ما تبعثر من الاوراق واجتياز المرحلة الصعبة للوصول بالبلد الى بر الامان، وأكدت أن «العملية السياسية اذا انهارت، فسوف لن يكون هذا بصالح المواطن، وهو ما تصبو اليه العصابات الارهابية».

بيت الشعب

الى ذلك رأى عضو مجلس النواب عن الجماعة الاسلامية سليم شوشكيي أن مجلس النواب بدأ بأداء دوره المناط به على اكمل وجه، وأضاف شوشكيي في تصريح خص به «الصباح» أن «البرلمان اليوم بدأ يمارس دوره الرقابي بشكل صحيح، لا سيما بعد سحب الثقة عن وزير الدفاع واستجواب وزير المالية» متوقعاً ان تشهد المرحلة المقبلة استجوابات اكثر لوزراء مهمينفي الدولة.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 برج الحوت اليوم الجمعة3-2-2017, توقعات اليوم 3شباط يوم الجمعة2017 برجك اليوم
0 حبس قوادة وساقطة بتهمة تسهيل وممارسة الدعارة مع خليجيين بالدقى اخبار اليوم
0 صور الحلقه 23 من مسلسل الخليجي ساق البامبو حصريا hd رمضان 2016,مسلسلات رمضان
0 بدء جلسة استئناف بطلة كليب "أنا زهقانة" على حكم حبسها فى تكوين شبكة آداب اخبار اليوم
0 مسلسل خاتون الحلقة 9 التاسعة كاملة HD Khatoon
0 أمن البحيرة ينجح فى إعادة طفل بعد اختطافه بساعات وطلب فدية 200 ألف جنيه اخبار اليوم
0 يبو عيون العسل, شعر عراقي
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ترحيب بتفعيل العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية, اخبار عراقية


المواضيع المتشابهه للموضوع: ترحيب بتفعيل العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية, اخبار عراقية
الموضوع
ترحيب نيابي بدعوات إنشاء محاكم لمحاسبة الفاسدين, اخبار عراقية
ترحيب برلماني بالتوافق على تسمية مرشحي الوزارات الشاغرة, اخبار عراقية
السلطة التشريعية تسعى لإقرار قانون ينظم عمل العشائر, اخبار عراقية
كريم وخليل علاوي يطالبان بتفعيل وسط الميدان,اخبار الرياضة
العمل تقطع منح الباحثين عن العمل في الموصل, اخبار عراقية

|
best counter