العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,375 ) مشاركة بمعدل ( 50.28 ) باليوم
العبادي , يكشف , عن , برنامج , متكامل , لتحرير , الموصل, , اخبار , عراقية

العبادي يكشف برنامج متكامل لتحرير الموصل, اخبار عراقية
استثمر رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة المنعقدة في نيويورك لتحشيد الدعم الدولي للعراق في مواجهة الارهاب وتبيان الدور الذي لعبه البلد نيابة عن العالم في مكافحة عصابة داعش، فيما كانت الاجتماعات مهمة للتعريف بالخطوات التي خطتها التجربة الديمقراطية العراقية التيتعاني محاولات البعض رسم صورة مشوهة عن العراق الجديد.دعم العراق ومفردات التدريب والتسليح ومساعدته على مواجهة ازمته المالية نتيجة انخفاض اسعار النفط وتبيان جدية الحكومة في الذهاب* الى اصلاحات شاملة كانتاهم الملفات التي طرحت خلال لقاءات العبادي مع زعماء وقادة وملوك العديد من الدول.

العراق والأردن .. تعاون لمكافحة «داعش»حيث بحث رئيس الوزراء مع الملك الأردني عبد الله بن الحسين في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة توحيد الجهود للقضاء على «الإرهاب».وقال مكتب العبادي في بيان تلقت «الصباح» نسخة منه: «إن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التقى ملك المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله بن الحسين في نيويورك وناقش معه تعزيز التعاون بين البلدين الجارين والحرب ضد عصابات داعش الإرهابية وأهمية توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب ودعم العراق في جهوده بعد الانتصارات الكبيرة التي تحققت، فضلا عن بحث الأوضاع في المنطقة والتحديات التي تمر بها».في حين بحث العبادي مع نظيره النيوزلندي جون كي اهمية تدريب القوات العراقية والحرب ضد تنظيم «داعش».وقال مكتب العبادي في بيان تلقت «الصباح» نسخة منه: «ان العبادي ناقش مع نظيره النيوزلندي تعزيز العلاقات بين البلدين والاوضاع في المنطقة والحرب التي تخوضها قواتنا البطلة ضد عصابات داعش الارهابية والانتصارات المتحققة واهمية التدريب للقوات العراقية».فيما اتفق الدكتور العبادي خلال لقائه الرئيس الايراني حسن روحاني في نيويورك على اهمية مكافحة الارهاب في المنطقة والسعي الى اعادة الاستقرار والهدوء اليها.ومن بين لقاءات العبادي كان لقاء امين عام حلف شمال الاطلسي «الناتو» ينس ستولنبرغ حيث سيطرت ملفات مكافحة الارهاب ومعركة الموصل على مجمل المباحثات بين الطرفين في حين اكد العبادي ان العام الحالي سيشهد القضاء على داعش وتحرير الموصل.

ايطاليا تعد بدعم العراقاجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وفرت للعبادي لقاء الكثير من زعامات الدول ورؤساء المنظمات الدولية بعيدا عن السياقات البروتوكولية المعتادة في اللقاءات الاعتيادية.اذ التقى الدكتور العبادي رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي، الثلاثاء، الذي اكد بدوره دعم بلاده للعراق في جميع القطاعات.وقال مكتب العبادي في بيان صحفي: “ان رئيس مجلس الوزراء بحث مع رئيس وزراء ايطاليا ماتيو رينزي تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والحرب على عصابات داعش الارهابية وتدريب القوات العراقية ومناقشة الاستعدادات لمعركة الموصل والوضع الانساني والاقليات”.واكد رينزي “دعم ايطاليا للعراق في جميع القطاعات واستمرارها بتدريب القوات العراقية”، مشيرا الى ان “ايطاليا باستضافتها لمؤتمر (G7) وترؤسها الدوري لمجلس الامن، ستكون داعمة للعراق في جميع المجالات”.

الدنمارك تدعمفي مجال رفع الألغامفيما كان الاتفاق على دعم العراق والتنبه لخطر الارهاب على العالم والاوضاع في المنطقة وتعزيز العلاقات الثنائية ومساعدة العراق على حربه ضد العصابات الارهابية المحور الاهم للقاء الدكتور حيدر العبادي مع المستشار النمساوي كريستيان كيرن، الذي ابدى بدوره دعم بلاده للعراق واستعدادها لمساعدة قواته الامنية في مجال التدريب على محاربة الارهاب والجريمة.الى ذلك بحث العبادي مع رئيس جمهورية فنلندا السيد ساولي نينيستو التعاون الثنائي في عدد من المجالات والحرب ضد الارهاب، فيما اتفق ساولي مع المواقف التي ابداها قادة العالم في دعم العراق والتعاون في المجال الاستخباري بين البلدين.وفي سياق اللقاءات التي يجريها العبادي مع زعامات العالم التقى نظيره الدنماركي لارس راسموسن.وبحث الدكتور العبادي مع راسموسن العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز التعاون الثنائي والمساعدات المقدمة من قبل الدنمارك في مجال رفع الالغام والمساعدات الانسانية واستمرار الدعم في مجال التدريب ، في حين شهد اللقاء خطوات الحكومة في الاصلاح الاقتصادي اضافة الى محاربة الارهاب والجهود المبذولة من قبل الحكومة للقضاء على داعش.

خبراء من البنك الدولي لدعم الاستثمارالبنك الدولي كان احد التفصيلات التي اولاها العبادي اهمية خاصة حيث التقى رئيس الوزراء امس الاربعاء في نيويورك رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم.واثنى كيم على جهود الدكتور العبادي التي يبذلها بالرغم من التحديات الكبيرة التي يواجهها العراق وبالاخص في المجال المالي مؤكدا ان البنك الدولي مع تلك الجهود ومن واجبه دعم العراق في هذه المرحلة.اللقاء تناول التاكيد على توسيع قرض البنك الدولي لدعم الموازنة المالية لعام 2017 وسد العجز فيها اضافة الى دعم استقرار المناطق المحررة والمحافظات الاخرى وتوفير الاموال لبناء الجسور وتوفير خدمات الماء والكهرباء والصحة وغيرها واستعداد البنك الدولي لتقديم دعم اكثر مع تحرير الموصل.كما جرى الاتفاق على الاسراع بتنفيذ مشاريع البصرة في مجال المياه والكهرباء والبنى التحتية وكل ما يصب في خدمة المحافظة ومواطنيها والانطلاق بمشاريع مباشرة في المحافظاتواكد البنك الدولي استعداده لارسال خبراء ودعم الاستثمار في تطوير السياحة عامة والسياحة الدينية بشكل خاص وخلق فرص عمل فيها من خلال تنمية القطاع الخاص اضافة الى خبرات لتدريب الكوادر العراقية وتطوير التنمية البشرية والاتفاق على ان يقدم البنك الدولي دراسة لنمو قطاع السكن وبناء وحدات سكنية.

القوات العراقية وحدهامن ستحرر الموصلوفي مقابلة تلفزيونية كشف العبادي، عن أن القوات الأمنية والقطعات العسكرية العراقية وحدها فقط التي ستشترك في معركة تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية الجاري الاستعداد لها.وقال العبادي في مقابلة مع بي بي سي: ان «القوات التي ستحرر الموصل هي قوات أمنية عراقية وهي الوحيدة التي ستدخل الموصل بالتعاون مع الأهالي المحليين والشرطة المحلية» مبينا ان «قوات مكافحة الإرهاب سيكون لها دور أساسي كما فعلت في الفلوجة ومناطق أخرى».وعن دور البيشمركة في المعركة بين العبادي أن «البيشمركة ستعاون القوات الامنية من مواقعها الحالية وستقدم الدعم لها» مؤكدا ان «تحرير الموصل سيكون تحريرا كاملا وسيتم سحق داعش بشكل نهائي»، مجددا وعده بتحرير الموصل بقوله: «نحن وعدنا الشعب العراقي هذه السنة بأننا سنحرر الموصل وهناك برنامج كامل ومعد لهذا الغرض، وبدأنا بهذه الخطوات قبل أشهر وقواتنا وصلت إلى نينوى وهي الآن في جنوب الموصل»، مستشهدا بتحرير الكثير من المدن، حيث بين العبادي ان «قاعدة القيارة الجوية* كانت مهمة جدا لعملياتنا وداعش تحاصر داخل الموصل وسنكون صادقين مع الناس في هذا الموضوع وبدأنا العمليات وسننهي هذا الموضوع برفع العلم العراقي».

الجعفري .. نشاط دبلوماسي مكمللنشاط الحكومةوعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة المنعقد في مدينة نيويورك الاميركية ايضا بحث الدكتور ابراهيم الجعفري وزير الخارجية مع حافظ غانم نائب رئيس البنك الدوليّ،ِ الأوضاع الماليَّة التي يعيشها العراق، ونفقات الحرب ضدَّ الإرهاب، ومُساهَمة البنك الدوليِّ في توفير الأموال اللازمة للعراق، في حين ثمن الجعفري دعم البنك الدوليِّ للعراق، وتوفيره الأموال لتخفيف الضائقة الماليَّة الناتجة عن انخفاض أسعار النفط، وتكلفة الحرب ضدَّ الإرهاب، مُشدِّداً على أنَّ العراق سيتجاوز الأزمة الراهنة، وسيعمل على الإيفاء بالالتزامات الماليَّة والقروض كافة التي ساهمت في تجاوز الأزمة.الجعفري دعا البنك الدوليَّ لفتح الحوارات مع الدول التي لها دُيُون على العراق، لتقدير ما يمرُّ به العراق، وتأجيل المستحقات الماليَّة لحين تعافي الوضع الماليِّ، والاقتصاديِّ، عادا تأجيل المستحقات يأتي من باب «الوفاء لتضحيات العراقيِّين دفاعاً عن نفسه ونيابة عن بلدان العالم كافة من الخطر العالميِّ المتمثل بإرهابيِّي داعش».الغانم بدوره اكد أنَّ البنك مُلتزم بدعم العراق، وتوفير المساعدات الماليَّة اللازمة؛ لتخفيف الضغط الماليِّ الذي يمرُّ به العراق، مبينا أنَّ البنك الدوليَّ يُخصِّص أكثر من 35 بالمئة من الأموال التي يُوفـِّرها للمنطقة لتغطية الأموال اللازمة له، مُشيراً إلى أنَّ العراق بلد غنيّ، ولكنه يمرُّ بظروف استثنائيَّة، ولن يحتاج لأيِّ مساعدات مستقبلاً بعد القضاء على الإرهاب، وعودة الاستقرار، ودعم الاستثمار، وتوظيف الثروات التي يتمتع بها، مُوضِحاً أنَّ أولويَّات البنك الدوليِّ دعم الميزانيَّة الماليَّة، وتوفير الأموال اللازمة لإعادة إعمار المناطق المُحرَّرة، لضمان عودة العوائل النازحة إلى مناطق سُكناهم، فضلا عن دعم المشاريع التي تقوم بها مجالس المحافظات لتوفير فرص العمل.

لافروف مدعو لزيارة العراقالى ذلك وجه الجعفري دعوة رسميّة لوزير خارجية روسيا سيرغي لافروف لزيارة العراق، مؤكدا ضرورة دعم الحلول الدبلوماسيَّة واستمرار الحوارات لعودة الأمن والاستقرار إلى عُمُوم المنطقة والعالم.الجعفري ولافروف بحثا خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعيَّة العامَّة للأمم المتحدة العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وموسكو، وسُبُل تعزيز التعاون المُشترَك في مُختلِف المجالات، فضلا عن تناولهما الأوضاع التي تشهدها المنطقة والعالم، وجهود الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، والأزمة السوريَّة.الجعفري اكد ضرورة دعم الحلول الدبلوماسيَّة، واستمرار الحوارات لعودة الأمن والاستقرار إلى عُمُوم المنطقة والعالم، مُشِيداً بمواقف روسيا تجاه العراق لاسيَّما مُساعدته في الحرب ضدَّ إرهابيِّي داعش، والدعم فـي مجلـس الأمـن، والمـحافـل الدوليَّة.

مناقشة عمل اللجنة العراقيّة – الهنديّة المشترَكةوفي سياق النشاطات ايضا التقى الجعفري وزير الدولة للشؤون الخارجيَّة الهنديّ السيِّد أم جي أكبر، وبحث معه سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ونيودلهي، والسُبُل الكفيلة بتعزيز التعاون المُشترَك بين البلدين. فيما اكد الجعفري للسيد اكبر أنَّ عصابات داعش الإرهابيَّة تـُمثـِّل خطراً مُشترَكاً يواجه كلَّ دول العالم، مُشيراً إلى أهمّية تضافر الجهود لمُحارَبته، والقضاء على منابع التطرُّف التي تـُمثـِّل المنشأ الذي يتغذى عليه الفكر الإرهابيُّ، داعيا الى الإسراع بعقد اللجنة العراقيّة – الهنديّة المُشترَكة، لتفعيل العديد من مُذكـَّرات التفاهم والاتفاقيّات التي من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين.

تفعيل اتفاقيَّة التعاون بين العراق وايرلندا

الى ذلك التقى وزير الخارجيَّة شارل فلناغان وزير خارجيَّة إيرلندا، وبحث القضايا ذات الاهتمام المُشترَك بين بغداد ودبلن، وسُبُل فتح المزيد من آفاق التعاون في العديد من القطاعات.الجعفريّ* اكد ضرورة مدِّ الجُسُور، وتفعيل المصالح المُشترَكة بين البلدين، مُشيراً إلى أنَّ الخطر الذي يواجه الجميع اليوم هو عصابات داعش الإرهابيَّة، ويجب توظيف كلِّ الجهود الدوليَّة للقضاء على الإرهاب، ومنع انتشاره، مُشدِّداً على أهمِّية تفعيل اتفاقيَّة التعاون الاقتصاديِّ، والعلميِّ، والفنيِّ المُوقـَّعة في عام 1981، والإسراع في عقد اجتماع اللجنة العراقيَّة – الإيرلنديَّة المُشترَكة، داعياً إلى دعم ترشيح العراق لعضويَّة مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لعامي 2017-2019.

ماكغورك: العام الحالي سيشهدانطلاق عملية الموصلوفي سياق اخر وتعقيبا على اجتماع الدكتور حيدر العبادي مع الرئيس اوباما توقع مبعوث الرئيس الأميركي الى التحالف الدولي ضد داعش، بريت ماكغورك، بدء معركة تحرير الموصل قبل نهاية عام 2016 .وقال، ماكغورك، في تصريح صحفي، عقب الاجتماع: “أتوقع ان تبدأ عملية الموصل قبل نهاية هذا العام”، في حين بين ان تحديد الموعد يعود إلى القادة العسكريين”.وتوقع ماكغورك معركة صعبة في الموصل، مستدركا “لكننا اتخذنا خطوات جيدة وقامت البيشمركة بعدة عمليات بطولية استعداداً للمعركة”.وردا على احد اسئلة الصحفيين حول جدوى مشاركة رئيس ديوان اقليم كردستان العراق ضمن الاجتماع قال ماكغورك: “بالتأكيد، كان رئيس ديوان رئاسة الإقليم من ضمن الوفد، وجرى خلال الاجتماع حوار جيد حول أهمية العلاقات بين بغداد واربيـل، وان هذه العلاقات هي الطريق الوحيد لهزيمة داعش وطرده من الموصل”.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 ضبط 60 طن أرز شعير قبل بيعه بالسوق السوداء فى البحيرة اخبار اليوم
0 برشلونة ينجو من كمين الباسك,اخبار الرياضة
0 تأجيل محاكمة 13 من جماعة الإخوان الإرهابية بأبوحماد لجلسة 26 أبريل للحكم اخبار اليوم
0 مسلسل بياعة النخي - الحلقة 14 - مسلسلات وبرامج رمضان 2016
0 تعديل حكم تغريم رئيس الزمالك فى قضية سب وقذف ممدوح عباس اخبار اليوم
0 ابراج يوم الاحد 11-9-2016, حظك اليوم 11/9/2016, برجك ليوم الاحد 11 ايلول 2016, توقعات الابراج أليوم 11 سبتمبر 2016
0 القبض على عاطل بحوزته 7 كيلو بانجو فى درنكة بأسيوط اخبار اليوم
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

العبادي يكشف عن برنامج متكامل لتحرير الموصل, اخبار عراقية


المواضيع المتشابهه للموضوع: العبادي يكشف عن برنامج متكامل لتحرير الموصل, اخبار عراقية
الموضوع
زعماء سياسيون يبحثون الاستعدادات لتحرير الموصل, اخبار عراقية
الجبوري : انتصارات البيشمركة خطوات فاعلة لتحرير الموصل بشكل كامل, اخبار عراقية
العبادي: تحرير الموصل ونهاية داعش عسكريا باتا قريبين, اخبار عراقية
العبادي: قواتنا تتحرك حاليا في الموصل لتحريرها من داعش, اخبار عراقية
العبادي يعقد اجتماعا مع مسؤولي هيئة الحشد الشعبي لبحث الاستعدادات لتحرير الموصل

|
best counter