العودة   منتديات انفاس الحب > اقسام عآمه > اخبار اليوم,اخبار العراق

الملاحظات

اخبار اليوم,اخبار العراق اخبار العراق




اخبار اليوم,اخبار العراق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
( المشاركة رقم # 1 )
تاريخ المشاركة ( )
 ≡ انا ( امير الفتلاوي. )
 ≡ عمري ( 22 سنة ) تاريخ انظمامي هو ( Oct 2015 )
 ≡ لدي ( 32,365 ) مشاركة بمعدل ( 58.26 ) باليوم
وزيرة , الصحة , لـ , {الصباح}: , مستعدة , لأي , استجواب , في , البرلمان, , اخبار , عراقية

وزيرة الصحة {الصباح}: مستعدة استجواب البرلمان, اخبار عراقية
بغداد / حيدر العذاري كشفت وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين عن افتتاح ثلاثة مستشفيات نموذجية متكاملة الخدمات بسعة 400 سرير لكل منها خلال العام المقبل، مبدية استعدادها لأي استضافة او استجواب في مجلس النواب في حال طلب احد الاعضاء ذلك. وقالت حمود في لقاء خاص اجرته معها «الصباح»: ان الشهر المقبل سيشهد وصول فرق طبية اجنبية الى مستشفى الجراحات التخصصية (غازي الحريري) لاجراء عمليات العيون والقلب المفتوح لعدد من الحالات المرضية المشخصة، كاشفة عن ان وزارتها احالت اربعة مدراء عامين على هيئة النزاهة خلال العامين الماضيين، مؤكدة انجاز اعمال التأهيل الخاصة بـ 45 مركزا صحيا ضمن محافظة الانبار. وفي ما يلي نص الحوار: إنجاز 5 مستشفيات نموذجية

* الواقع الصحي يتطلب انشاء عدد من المؤسسات الصحية نتيجة للنمو السكاني، كيف تواجهون هذا الزخم؟. ـ الوزارة شارفت على الانتهاء من انجاز خمسة مستشفيات نموذجية متكاملة الخدمات تضم مختلف التخصصات الطبية في عدد من المحافظات، بعد ان تجاوزت نسب الانجاز اكثر من 90 بالمئة وضمن محافظات: بابل والنجف الاشرف وميسان وواسط* وذي قار، كما ان الاسبوع الحالي، سيشهد افتتاح اول مستشفى ضمن المجموعة المذكورة، وهو مستشفى (الامام الصادق «ع») او المستشفى التركي في محافظة بابل، بعد الانتهاء من نصب الاجهزة والمختبرات الطبية وتهيئة الملاك الصحي المتخصص، وبقية المستشفيات ستنجز خلال العام المقبل. ويرتبط تدشين المستشفيات المذكورة، بتوفير السيولة المالية لاكمالها وجعلها في خدمة المواطن، اذ سيتم توقيع عقود شراكة مع شركات استثمارية لادارة المستشفيات الجديدة، اذ يحتوي كل مستشفى منها على معجلات خطية لمعالجة الامراض السرطانية، بعد افتتاح ثلاثة معجلات مؤخرا في البصرة وبابل ومدينة الطب. العام 2008، شهد ابرام عقد تنفيذ مشاريع لعدد من المستشفيات في اغلب المحافظات، وكان من المؤمل ان تدخل الخدمة خلال العام 2012، لكن الظرف المالي الصعب الذي رافق سير اعمال المشروع، فضلا عن المعوقات الامنية، حالت دون الانجاز ضمن السقف الزمني المحدد،* بالنسبة للتوجه الحكومي الحالي، فهو ينصب في تمويل المشاريع التي تجاوزت نسب انجازها الـ 85 بالمئة للحث والعمل على سرعة الانجاز.

استعداد للمثول أمام البرلمان

* هل انت مستعدة للمثول امام البرلمان للاستجواب اذا طلب احد الاعضاء ذلك؟ ـ نعم انا مستعدة للمثول والاجابة عن جميع الاسئلة التي سيتم طرحها في مجلس النواب اذا تقدم احد الاعضاء بذلك، وان الاسبوع المقبل سيشهد تضييفي مع مدير الشركة العامة لتسويق الادوية (كيماديا) ودائرة التخطيط والمتابعة وقسم الاخلاء الطبي، لطرح ابرز ما يدور من مستجدات على الواقع الصحي وعرض المشاكل والحلول لتعريف مجلس النواب بذلك والتنسيق على كيفية معالجة المشاكل ووضع الحلول لها للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطن. موازنة 2017 تقشفية

* ماذا اعددتم من مشاريع في موازنة* 2017؟ ـ* موازنة 2017 تقشفية شبيهة بموازنة العام الحالي نتيجة للوضع المالي العام للدولة، خاصة ان وزارة المالية صرفت 30 بالمئة فقط من مخصصات الوزارة* المقرة لها ضمن موازنة العام الحالي، لاسيما تخصيصات الادوية التي تجاوزت الترليون دينار، علاوة على صرف خمسة بالمئة فقط لدوائر الصحة في بغداد والمحافظات.وحاليا 500 عقد متنوع ينتظر التمويل ويعتمد على ما متوفر من السيولة من بينها الادوية اضافة الى الاحتياجات الطارئة والمهمة، وبعد المخاطبات المتكررة، استجابت وزارة المالية لتنفيذ بعض العقود للمواد والمستلزمات والادوية الطبية التي بدأت تنفد من المخازن لضمان استمرارية الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، اذ تم وضع اولويات لسد احتياجات المستشفيات من الاجهزة والمستلزمات والادوية وحسب اهميتها.

معالجة شح الأدوية

* يشكو المواطن باستمرار شحا في بعض الادوية، لاسيما المزمنة منها كيف تتم معالجة هذا النقص؟ ـ الازمة المالية للعام الثالث على التوالي، جعلت دوائر الصحة تعاني صعوبة سد الاحتياجات الطارئة والنقص الحاصل في مستلزماتها الطبية، ما تسبب بظهور ازمات وشح بالادوية نتيجة لعدم وجود السيولة الكافية بالتمويل ليتم شراؤها بشكل مباشر، اذ تعاقدت الوزارة لتوفير الادوية لمدة عام بيد ان التمويل تأخر ما تسبب بتأخر الانتاج، والخلاصة عندما تبدأ وزارة المالية بالتمويل تبدأ الشركات المتعاقدة معها الوزارة بالتصنيع. وزارة الصحة في الظروف الطبيعية، تستطيع ان توفر (60 – 70) بالمئة من الادوية، اما النسب المتبقية فتقع مسؤولية توفيرها على دوائر الصحة ضمن موازناتها التشغيلية.

التمويل الصحي لمؤسسات الوزارة

* نفذت وزارة الصحة مشروع (التمويل الصحي) المتمثل بجباية الاموال من المواطنين، الى اي مدى انعكس هذا المشروع في تقديم الخدمات للمواطنين؟ ـ في الـ 14 من شهر شباط للعام الحالي، باشرت الوزارة العمل بمشروع (التمويل الصحي) وهو جزء من التوجه الحكومي استنادا الى المادة 25 من قانون الموازنة الاتحادية للعام الحالي، الذي يخول الوزارات بجباية الاموال لضمان استمرار تقديم الخدمات الى المواطنين. الاموال التي تم استيفاؤها من المواطنين تؤمن 25 بالمئة فقط مقارنة بالموازنة التشغيلية، حيث ان المبالغ غير مخصصة للتطوير بل لضمان استمرار الخدمات، اذ كانت بعض الدوائر على وشك اغلاق ابوابها بعد ان اعلنت افلاسها لولا العمل بالمشروع المذكور. والحقيقة ان النسب المستوفاة المذكورة، متفاوتة من دائرة صحة لاخرى نتيجة لشمول عدد من مستشفياتها بالخدمة المجانية كدائرة صحة بغداد الرصافة خاصة مستشفى الرشاد التي يرقد فيها 1200 مريض، اذ يتطلب توفير ثلاثة الاف و600 وجبة غذائية يوميا بواقع ثلاث وجبات ما يستوجب توفير مبالغ كافية لاستمرار الخدمة لهذه الشريحة من المرضى، اضافة الى مستشفى الاورام السرطانية الذي يعمل مجانا، ما يضطر دوائر الصحة الى المناورة بين ايرادات المستشفيات.

مشروع الضمان الصحي

* في غالبية دول العالم يتم العمل بمشروع الضمان الصحي، هل هناك نية لتطبيق هكذا مشاريع ترتقي بالواقع الصحي؟ ـ مشروع الضمان الصحي يعمل على تحسين الخدمة الطبية من خلال التنافس بين شركات التأمين لتقديم الخدمات، وتم اقراره من قبل هيئة الرأي في الوزارة وتحول الى مجلس شورى الدولة ومسودة القانون حاليا في الدائرة القانونية للامانة العامة لمجلس الوزراء تمهيدا لارساله الى مجلس الوزراء ومن ثم التصويت عليه في مجلس النواب. الوزارة تعمل جاهدة مع لجنة الصحة في مجلس النواب لجعل جميع افراد الشعب مضمونين بتقديم الخدمات الطبية لعامة الناس، اذ سيخلق القانون تنافسا بين القطاع العام والخاص لتتحول وزارة الصحة الى وزارة تمويل ذاتي بشكل تدريجي، ما سيشكل طفرة نوعية للارتقاء بالواقع الصحي في حال اقرار القانون.

فرق طبية أجنبية

* يتساءل المواطن لماذا ترسل الحالات المستعصية الى خارج البلاد ولماذا لا* يتم استقدام الاطباء الاجانب الى العراق؟ ـ وزارة الصحة وعن طريق قسم الاخلاء والاستقدام الطبي اتخذت سلسلة من الاجراءات تتضمن الانتقال تدريجيا الى الاستقدام الطبي فقط بدلا من الاخلاء وارسال المرضى من خلال انشاء المستشفيات المختصة وتوفير الاجهزة والمختبرات والمستلزمات الطبية النادرة، والاعتماد على المستشفيات الاستثمارية، اذ تجري بين مدة واخرى عمليات ارسال تبديل مفصل الورك والركبة المعقدة في مستشفى ابن سينا ببغداد، اذ تكمن اهمية الاستقدام الطبي بتدريب الملاكات الطبية بمختلف المستشفيات المتعاقدة مع الوزارة، في العقود المجددة تجرى 25 بالمئة من العمليات داخل البلاد، اذ سيشهد الشهر المقبل وصول فرق الى مستشفى الجراحات التخصصية (غازي الحريري) لاجراء عمليات العيون والقلب المفتوح لعدد من الحالات المرضية المشخصة.

الخدمات الطبية بالمناطق المحررة

* بماذا تصفين الوضع الصحي في المناطق المحررة بمحافظات صلاح الدين والانبار واجزاء من محافظة نينوى؟ ـ الوضع الصحي في المناطق المحررة جيد ويسير بانسيابية، حيث تم تأهيل المستشفى العام والمؤسسات الصحية بالمناطق المحررة في محافظة صلاح الدين واعادة الخدمة الى مستشفى النسائية والتوليد في الرمادي، علاوة على تأهيل 45 مركزا صحيا بمختلف الاقضية والنواحي بمحافظة الانبار، كما تم افتتاح مستشفى الرمادي التعليمي الاسبوع الماضي، اما قضاء الفلوجة فالعمل جار لتأهيل مستشفى النسائية والتوليد، وسيتم افتتاح ثلاثة مراكز صحية نهاية الشهر الحالي للمناطق التي عاد لها* النازحون، اما المناطق القريبة من محافظة نينوى، فمستشفى شيخان يعمل بانسيابية عالية وكذلك المركز الصحي في القيارة، وبالنسبة لمستشفى القيارة فسيتم افتتاحه الشهر المقبل.منذ صدور فتوى الجهاد الكفائي، تزاحمت الملاكات الطبية للتوجه نحو سوح الوغى لمرافقة القوات الامنية ضمن الخطوط الامامية، اذ تم تخصيص 250 سيارة اسعاف وفتح مستشفيات متنقلة في سامراء وتكريت وبيجي وبمختلف الجبهات لاجراء العمليات وعلاج الجرحى، اذ خصصت وزارة الصحة الاجنحة الخاصة مجانا لجرحى القوات الامنية والحشد الشعبي في مدينة الطب ومستشفى الكاظمية، بعد استحداث قسم الخدمات الطبية الساندة للقوات الامنية والحشد الشعبي في كل مستشفى يرتبط بمكتب الوزير لتقديم الخدمات الطبية، اضافة الى ارسال الحالات المعقدة الى خارج البلاد ضمن برنامج الاخلاء الطبي.وزارة الصحة اعدت خطة متكاملة لتحرير محافظة نينوى من خلال تخصيص عيادات متنقلة وسيارات اسعاف من كل دائرة صحة، اضافة الى 15 سيارة اسعاف من مركز الوزارة وجرى توزيعها بين مناطق الاخلاء والنازحين، اضافة الى توفير خزين من الادوية.الايام القليلة المقبلة ستشهد انهاء تنسيب الملاكات الطبية بشكل تدريجي في دائرة صحة نينوى للمباشرة بالعمل في العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية، بعد التنسيق مع اقليم كردستان لاخلاء الجرحى والنازحين واعادة البنى التحتية الى المؤسسات الصحية.

طبيب لكل 10 آلاف نسمة

* كيف تتم معالجة نقص الاطباء؟ ـ ضمن المقاييس العالمية، يجب توفر طبيب لكل الف نسمة، وحاليا يتم العمل بنظام طبيب لكل عشرة الاف نسمة، وان مخرجات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لا تغطي الحاجة الفعلية نتيجة الزيادة السكانية، وهجرة الاطباء الى خارج البلاد والتهديدات التي يتعرضون اليها بين الحين والاخر، وسيشهد العام المقبل اتباع آلية جديدة لتوزيع الاطباء الكترونيا، لضمان العدالة والمساواة بعيدا عن المجاملات والمحاباة، وفقا لضوابط تم اعدادها تحدد الافضلية في اختيار اماكن الاطباء، وفقا للحاجة والتخصص لكل دائرة صحة.

* متى تظهر اسماء المتقدمين على التعيينات في الوزارة؟ ـ التعيينات التي فتحت مؤخرا من درجات حركة الملاك (الحذف والاستحداث)، شهدت تقدم اكثر من 30 الفا للتنافس على 125 درجة في مركز الوزارة، اللجان وضعت ضوابط للافضلية والاولوية للمتقدمين، وحاليا في مرحلة الفرز تمهيدا لمقابلة المشمولين بالتعيين لاختيار ما تحتاجه الوزارة ضمن الضوابط الموضوعة.

حريق مستشفى اليرموك

* حريق مستشفى اليرموك واحتراق الاطفال الخدج، ماهي الاجراءات المتبعة لحماية المستشفيات من الحرائق؟ ـ اتخذت الوزارة سلسلة اجراءات احترازية مع مديرية الدفاع المدني واجرت ممارسة لعملية الاخلاء وتوجيه الارشادات للموظفين في حال حصول حريق بواسطة التنسيق مع مديرية الدفاع المدني توفير المستلزمات والوقائية من الحرائق وتفعيل دور الفرق، والتأكد من عمل خزانات المياه والمواد الداخلة في اطفاء الحرائق، لاسيما ان غالبية المستشفيات بدأت بناها التحتية بالتهالك، والاستعداد لاي طارئ وتدريب فرق الدفاع المدني في المستشفيات.

زيارة العاشر من محرم

*مع اقتراب زيارة العاشر من محرم والاعداد المليونية التي ستتوجه الى كربلاء المقدسة، ماهي الخطة التي اعدتها الوزارة بهذا الخصوص؟ ـ خطة زيارة العاشر من محرم تتضمن نشر مفارز طبية ومستشفيات متنقلة وعيادات ضمن عدد من دوائر الصحة في عدد من المحافظات، لتوعية المواطنين من الاصابة بالامراض الانتقالية كالكوليرا، وتم بحث التعاون مع وزارة الصحة الايرانية من خلال سفير الجمهورية الاسلامية في العراق لتقديم الخدمات، ومن المتوقع ان تتجاوز اعداد الايرانيين المليوني زائر، حيث كانت خطة العام الماضي تشمل دخول الادوية والاسعاف والمستلزمات اضافة الى المستشفى الميداني في محافظة واسط، لاسيما ان ايران معبر بري وجوي لعدد من الدول مثل اذربيجان وافغانستان، والعمل جار لتهيئة جميع الخدمات الطبية بالتنسيق مع العتبتين الحسينية والعباسية.

إجراءات محاربة الفساد

* ماذا تمخض عن اجراءات محاربة الفساد؟ ـ مكتب المفتش العام وبالتنسيق مع الوزارة اتخذ سلسلة من الاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من الرشوة في المستشفيات والمراكز الصحية، اذ يعمل قسم التفتيش على متابعة هذه الحالات، وتتم احالتهم الى النزاهة، حيث شهد العامان الماضيان، احالة اربعة مدراء عامين الى النزاهة لوجود قضايا فساد مالي في ادارة الدوائر.

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


شاهد ايضا 0 التقرير السري: تبرئة السعودية من هجمات 11سبتمبر اخبار اليوم
0 توبيكات ناعمة للمسن 2016 ، Tobikat soft for the MSN in 2016
0 ابراج اليوم الثلاثاء 7/3/2017 حظك اليوم مع ماغي فرح توقعات الابراج 7 مارس 2017 Abraj Today برجك اليوم
0 الحشد الشعبي يصنع صاروخ ?الموعود2? و ?الموعود3?
0 المرور : ضبط 412 سائق تعاطوا المخدرات أثناء القيادة خلال أسبوع اخبار اليوم
0 ضبط بدالين تمونيين استوليا على أطنان سكر وزيت مدعمة لبيعها بالسوق السوداء اخبار اليوم
0 تجديد حبس سائق توك توك 15يوما لقتله ربة منزل فى القليوبية اخبار اليوم
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , , , , ,


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

وزيرة الصحة لـ {الصباح}: مستعدة لأي استجواب في البرلمان, اخبار عراقية


المواضيع المتشابهه للموضوع: وزيرة الصحة لـ {الصباح}: مستعدة لأي استجواب في البرلمان, اخبار عراقية
الموضوع
وزيرة الصحة تستعرض مع رئيس لجنة الهجرة النيابية الخدمات الصحية المقدَّمة للنازحين, اخبار عراقية
«الصباح» تنشر تفاصيل التحقيق في استجواب العبيدي, اخبار عراقية
وزيرة الصحة تعلن العثور على المصدر المشع المفقود في البصرة, اخبار اليوم
الصحة النيابية تسعى الى سحب الدعم عن وزيرة الصحة عديلة حمود
نائبة تكشف عن جمع تواقيع لاستجواب وزيرة الصحة في البرلمان اخبار اليوم,اخبار العراق

|
best counter